غرفة الصناعة: توفير تمويل للمصانع المتوسطة والصغيرة يساهم بمواجهة "كورونا"

أكد المهندس محمود محسن عضو غرفة الصناعات الهندسية، ورئيس "انكرنل"، ضرورة توفير التمويلات اللازمة للشركات المتوسطة والصغيرة خلال الفترة الحالية، خاصة فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها المصانع المتوسطة والصغيرة والمتضررة من أزمة فيروس كورونا.

 

وأضاف محسن فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه لابد تقديم تسهيلات أكبر للشركات الراغبة فى إجراء توسعات صناعية أو الراغبين فى تمويل دورة رأس المال، أو شراء مستلزمات الإنتاج، مشيرا إلى الدور الحيوى للبنوك الحكومية فى هذا الصدد خاصة الأهلى، خاصة ما يتعلق بالتمويلات المرتبطة بمبادرة دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

 

وأشاد عضو غرفة الصناعات الهندسية، بما أعلنه البنك المركزى من اتاحة تمويلات تصل إلى 100 مليار جنيه للقطاع الصناعى بفائدة 8 % ، لافتا إلى أن هذه الأموال ستنعكس على نمو القطاع الصناعى خلال الفترة المقبلة، بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا.

 

وأشار "محسن" إلى أهمية المبادرة التى أطلقها جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى سيتم من خلالها إتاحة تمويل سريع يصل إلى مليون جنيه للمصانع، وذلك بهدف الحفاظ على العمالة لديهم فى ظل الظروف الحالية.

 

وأوضح ، أنه لابد من الاسراع فى اتاحة هذه التمويلات خاصة أن القروض قد تتطلب شهرين وأكثر حتى يتم انتهاء إجراءاتها، لذلك يجب مراعاة العامل الزمنى فى ظل أزمة كورونا الحالية، واعطاء أولوية لتمويلات القطاع الصناعى.

 

وأشاد رئيس "انكرنل" للصناعات الطبية غير الدوائية، بالإجراءات التى  أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسى خاصة تقسيط ضريبة الإقرارات الضريبية على الشركات والمنشآت المتضررة من أزمة كورونا على 3 أقساط تنتهي في 30 يونيو من العام الجاري.

 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment