طلب إحاطة فى البرلمان لإجراء مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين بإجازة آخر العام

تقدم النائب بسام فليفل، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم، بشأن إجراء مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين فى الفترة بين العامين الدراسيين، وليس إجراؤها فى منتصف العام الدراسى أو حتى فى أواخر العام الدراسى، متابعا:" إجرائها فى منتصف العام الدراسى أو فى أواخر العام الدراسى يعد بمثابة إهدار للمال العام ".

وأوضح عضو مجلس النواب، أن بعض المسابقات الخاصة بالعقود المؤقتة يتم إجراؤها فى منتصف العام الدراسى، وتظهر النتيجة فى أواخر العام الدراسى مما يعنى أن هذه المسابقة لن تؤتى ثمارها، خاصة وأن الهدف هو سد عجز المعلمين على مستوى الجمهورية فى عدد من المدارس التى تعاني من هذه الحالة، ولكن فى هذه الحالة تكون الدراسة قد انتهت ولم يتم تحقيق استفادة تذكر فى هذا الإطار.

وأشار عضو البرلمان، إلى أن المنظومة التعليمية تشهد اهتماما خلال السنوات الأخيرة، وهناك تضافر فى العمل والجهد المبذول، وضمان نجاح المنظومة الجديدة لابد من الوقوف على كافة المحاور المتعلقة بالعملية التعليمية، و عجز المعلمين من أبرز المشاكل التى تهدد نجاح المنظومة وعلى الرغم من تعامل الوزارة مع هذا الأمر من قبل ولكن مازالت الأزمة تتطلب دراسة لتعظيم الاستفادة من العقود المؤقتة، على أن يتم إجراء المسابقات فى إجازة آخر العام للاستعداد للعام الجديد.

الجدير بالذكر أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، وافق فى وقت سابق، على السماح لحاملى المؤهلات العليا التربوية بالعمل بمهنة التدريس تطوعًا، وفقًا لضوابط خاصة.

ووجهت الوزارة، مديري المديريات التعليمية، بإعداد حصر بالتخصصات التي بها عجز على مستوى الإدارات، فضًلا عن إجراء مقابلة شخصية للمتقدمين من خلال لجنة على مستوى الإدارة التعليمية فى كل تخصص.

 

 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment