معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يطور دروع للوجه قابلة للطى لمواجهة كورونا

استخدم معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الليزر لصنع دروع للوجه قابلة للطي يمكن تكديسها بكميات كبيرة وشحنها بالآلاف إلى الأطقم الطبية المعنية بمعالجة مرضى فيروس كورونا، وتتضمن العملية الجديدة استخدام أشعة الليزر لتقطيع البلاستيك، والتي يتم تسليمها إلى المستشفيات حيث يمكن للمهنيين طيها بسرعة في معدات الحماية.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، لا يزال الفريق بصدد تكثيف التطوير، لكنه يعتقد أن الآلات يمكنها تصنيع 50000 درع يوميًا.

 

كما أنه نظرًا لأن المنشآت ستتلقى الآلاف من الدروع في وقت واحد، يمكن التخلص من الأقنعة بعد كل استخدام.

 

وكانت واجهت الولايات المتحدة عبء فيروس كورونا، الذي تسبب في نقص حاد في الإمدادات الطبية، ويأمل الباحثون في أن التصميم الجديد سيساعد على رفع العبء.

 

قال Elazer R. Edelman، وهو مدير معهد MIT للهندسة والعلوم الطبية (IMES)، وقائد فريق العمل الخاص بمعدات الحماية الشخصية (PPE) التابعة لـ MIT:  "نقص معدات الحماية الكافية أو فكرة إعادة استخدام المعدات التي يحتمل أن تكون ملوثة هو أمر مخيف بشكل خاص للعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يضعون حياتهم بين أيديهم".

 

وسيمكن تطوير هذه الأقنعة بهذا الشكل  من تجميعها معًا بسهولة وسرعة لعمل درع ثلاثي الأبعاد، بمجرد وصولها إلى المستشفى أو المنشأة الطبية.

 

يضيف التصميم أيضًا حماية إضافية من خلال التغطية حول الجوانب والرقبة لمرتديها، مع اللوحات التي تطوى تحت الرقبة وفوق الجبين، وكلها متصلة بربطة شعر بسيطة أو شريط مطاطي.

 

قال مارتن كولبيبر، أستاذ الهندسة الميكانيكية، وعضو فريق الحوكمة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) حول فرص التصنيع لـ Covid-19: "يجب صنع دروع الوجه بسرعة وبتكلفة منخفضة لأنها تطلب التخلص منها بعد الاستخدام".

 

وأضاف: "يجمع أسلوبنا بين المواد منخفضة التكلفة والتصنيع عالي السعر، الذي لديه القدرة على تلبية الحاجة لدروع الوجه على الصعيد الوطني".

 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment