موقع جديد يسمح لك بإنشاء نسختك الخاصة من الكواكب الشبيهة بالأرض.. جربه

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قالت كانا إيشيمارو، طالبة دراسات عليا في جامعة أريزونا: "من المغري جدًا التفكير في أن هناك كوكبًا يشبه الأرض وصالحا للسكن"، مضيفة: "لكن تغيير خاصية واحدة فقط بكوكب الأرض يمكن أن تؤثر على البيئة بشكل كبير."

 

ويمكن للمستخدمين التلاعب بعدة عوامل داخل الموقع، بما في ذلك الجزء الأرضي والبركاني للكوكب، حيث يقع داخل المنطقة الصالحة للسكن، والمسافة من النجم حيث يمكن أن تبقى المياه السائلة على السطح، ويمكن لهذه التحولات الصغيرة أن تؤثر بشكل كبير على البيئات على سطح الكوكب.

 

بين آلاف الكواكب الخارجية التي كشف عنها تلسكوب كيبلر الفضائي التابع لناسا والفضاء المتوقع من القمر الصناعي للمسح الكواكب الخارجية العابرة (TESS) ، إلى جانب العوالم التي تم توضيحها بأدوات أخرى، تم الإعلان عن العديد من الكواكب التي يشبه حجمها وكتلتها الأرض، والتى يطلق عليها Earth-like.

 

لكن مجموعة متنوعة من العوامل يمكن أن تجعل تلك العوالم تختلف عن الأرض مثل كوكب الزهرة، الذي يشار له أحيانا بأنه توأم الأرض، إلا أنه ساخنًا بما يكفي لإذابة الرصاص. 

 

وأعربت إليزابيث تاسكر، مستشارة إيشيمارو، عن قلقها من أن هذه الكواكب يُنظر إليها غالبًا على أنها توأم حقيقي للأرض، وأنها متطابقة مع عالمنا في قدرتها على السماح للحياة بالتطور، في حين أنه من المحتمل أن تكون مختلفة بشكل كبير.

 

ويسمح الموقع لأي شخص أن يستكشف كيف يمكن للتغييرات الصغيرة في ظروف الكواكب أن تغير قابليتها للسكن.

 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment