أستاذ اقتصاد: طلب قرض جديد من صندوق النقد محاولة لدعم جهود مواجهة كورونا

قال الدكتور على الادريسى أستاذ الاقتصاد والخبير الاقتصادي، إن طلب مصر مساندة جديدة من صندوق النقد الدولى هى محاولة للاستفادة من مساعدات الصندوق للدول لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، ومحاولة لدعم قوة الاقتصاد المصرى لمواجهة تداعيات الفيروس

وأضاف لـ" اليوم السابع"، أن كافة الدول لا تعلم متى تنتهى أزمة كورونا و لتقليل نزيف الخسائر المستمر و الحفاظ على استقرار الجنية المصرى أمام العملات الاجنبية هو السبب الرئيسى فى الحصول على القرض.

وتابع، أن الاقتصاد المصرى استطاع أن يواجهة تداعيات فيروس كورونا و الدولة توكد على خلق التوازن بين استمرار عجلة الإنتاج و الحفاظ على صحة المواطنين و مع تقديم صندوق النقد الدولى لحزمة من القروض للدولة الأعضاء فإننا سنخرج من هذه الأزمة بأقل خسائر

وأشار إلى أن هناك تمويلات متاحة تصل إلى تريليون دولار للدول لذلك فطلب القرض ليس معناه أن هناك مشكلة، على العكس فالاقتصاد رغم أزمته الحالية بسبب كورونا إلا أنه لا يزال صامد ويواجه، بل ويحقق نمو.

وأكد أن القرض و جهود الدولة فى دعم الأشخاص والشركات والقطاعات الأكثر تضررا من تداعيات فيروس كورونا وذلك بتخصيص أكثر من 2٪؜ من الناتج المحلى الإجمالى لدعم الاقتصاد المصرى و الحفاظ على استقراره واتخاذ الاجراءات الاحترازية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، فإن مصر ستعبر الأزمة.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment