مهاجم آيندهوفن يدعم غينيا بيساو بـ50 ألف يورو لمحاربة كورونا

كشفت تقارير صحفية برتغالية، عن قيام مهاجم فريق آيندهوفن الهولندى، بروما، بدعم بلده الأصلى غينيا بيساو، بمبلغ 50 ألف يورو، خلال أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، والذى ضرب غالبية بلدان العالم.

بروما، المولود فى غينيا بيساو، فى 24 أكتوبر عام 1994، ولكنه يلعب مع المنتخب البرتغالى، على المستوى الدولى.

ذكرت صحيفة "مايس فوتبول" البرتغالية، أن مهاجم ايندهوفن، تبرع بمبلغ 50 ألف يورو، من أجل شراء الطعام والمستلزمات الاساسية، لبلده غينيا بيساو.

أضافت الصحيفة أن، مبلغ 10 ألف يورو، من قيمة التبرع، ستذهب إلى وزارة الصحة فى غينيا، من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأشارت الصحيفة إلى أن، الأسبوع المقبل، سيقوم الاخ الأكبر للمهاجم البرتغالى بروما، بتوزيع هذا الدعم على الأسر الفقيرة فى غينيا بيساو.

ويحاول نجوم كرة القدم، تقديم المساعدات المادية والعينية، إلى بلدانها، التى تحارب فيروس كورونا المستجد، وخاصة الدول الإفريقية، التى تعانى من نقص فى المستلزمات الاساسية للحياة.

وتسبب تفشى فيروس كورونا، في توقف جميع الدوريات الأوروبية الكبرى، بشكل مؤقت، من أجل الحماية من انتشار الفيروس، خاصة وأن الأنشطة الرياضية تشهد تجمعات كبيرة من الجماهير.

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment