شركة لطباعة الصواريخ ثلاثية الأبعاد تفتتح مصنعا جديدا لإنتاج مركباتها

ستصنع شركة Relativity Space صواريخ بطابعة ثلاثية الأبعاد في مصنع مستقل جديد في لونج بيتش بكاليفورنيا، حيث أعلن ممثلو الشركة أنها تهدف إلى إحداث ثورة في رحلات الفضاء بصواريخها المطبوعة ثلاثية الأبعاد، حيث ستتواجد قريبًا فى مساحة تبلغ 120 ألف قدم مربع (11،150 متر مربع) في لونج بيتش، فستضم المنشأة الجديدة، القريبة من المقر الرئيسي للشركة، العمليات التجارية والمصنع المستقل الذي سيطلق صاروخ Terran 1 التابع للشركة.

 

ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكي، قال تيم إليس الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة Relativity Space في بيان: "الشركة تحول تكنولوجيا الطيران السابقة من خلال بناء منصة تصنيع جديدة تستخدم الروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد والذكاء الاصطناعى".

 

وأضاف تيم: " تمكنت شركة Relativity من تقليل عدد الأجزاء بشكل كبير والحد من المخاطر، وزيادة سرعة التكرار، وخلق سلسلة قيمة جديدة تمامًا، أنا واثق من أن مصنعنا المستقل سيصبح بنية التكنولوجيا المستقبلية لصناعة الطيران بأكملها".

 

وعمل إليس قبل ذلك في شركة Blue Origin لرحلات الفضاء، وتهدف الشركة إلى زيادة الوصول إلى الفضاء بشكل كبير عبر الطباعة ثلاثية الأبعاد والأتمتة الذكية. 

 

كما قال ممثلو Relativity Space: "هذا النهج يؤدي إلى صواريخ أقل تعقيدًا بكثير، وأكثر موثوقية وأسرع بكثير في الإنشاء من نظرائهم التقليديين، على سبيل المثال، يحتوي Terran 1 الذي يبلغ طوله 95 قدمًا (29 مترًا) على 1٪ فقط من عدد قطع الصواريخ العادية.

 

ويكلف الصاروخ ذو المرحلتين، والذي سيكون قادرًا على إطلاق 2750 رطل كحد أقصى إلى المدار الأرضي المنخفض في كل مهمة 10 ملايين دولار، وكذلك يمكن بناؤه من نقطة الصفر في أقل من 60 يومًا.

 

ويضيف المقر الجديد إلى البصمة الخاصة بالشركة في جميع أنحاء البلاد، التي تعمل بالفعل في مبنى مصنع تبلغ مساحته 220 ألف قدم مربع (20.440 متر مربع) في مركز ستينيس للفضاء التابع لناسا في ميسيسيبي.

 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment