البحرية الأمريكية تطور غواصات آلية يمكنها القتال دون تدخل بشرى

تطور البحرية الأمريكية غواصة آلية يمكن التحكم بها بواسطة الذكاء الاصطناعى، والتى تهدف إلى تنفيذ مهام القتل بدون أى تدخل بشرى، وتم وصف هذا المشروع الذى يتولى مكتب البحوث البحرية إدارته، بأنه "نظام سلاح بحرى مستقل"، وظهرت هذه التفاصيل الجديدة عن الغواصة الآلية القاتلة كجزء من وثائق ميزانية عام 2020 ، والتى كشفت أيضًا أن هذه الغواصات سيطلق عليها اسم CLAWS من قبل البحرية الأمريكية.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، تم الكشف عن القليل من التفاصيل حول هذا المشروع السرى للغاية، إذ أظهرت الوثائق فقط حقيقة أنه سيستخدم مجسات وخوارزميات لتنفيذ مهام معقدة بمفرده دون الحاجة إلى أى تدخل بشرى.

من المتوقع أن يتم تثبيت CLAWS على الغواصات الروبوتية الجديدة من فئة Orca التى تحتوى على 12 أنبوبًا، ويتم تطويرها للبحرية بواسطة شركة بوينج.

لم تكشف البحرية عن ما تمثله CLAWS ولم تعلق على القصة، والمعلومات الوحيدة هى ما تم إصداره للكونجرس فى وثائق الميزانية.

وتوجد بالفعل غواصات مستقلة ويمكنها إكمال المهام دون مشاركة البشر، ومع ذلك فهى ليست ذكية للغاية ولديها وظائف محدودة، فأى شيء أكثر تعقيدًا يتطلب مشغلًا بشريًا للعمل عن بعد.

ستتمتع الغواصات الجديدة مستوى أكبر بكثير من الذكاء الاصطناعى، وبالتالى ستكون قادرة على أداء مجموعة واسعة من الوظائف بدون تحكم بشري.

ولا تعد CLAWS جديدة، فقد تم الكشف عنها لأول مرة فى عام 2018 كجزء من محاولة البحرية الأمريكية لتحسين الاستقلالية والبقاء على قيد الحياة للمركبات تحت الماء كبيرة الحجم غير المأهولة"، وفقًا لـ New Scientist.

عندما تم الكشف عن ذلك لأول مرة، لم يرد ذكر الأسلحة التى ستدعم بهذه الغواصة الآلية المتمتعة بالحكم الذاتى، بل تم تأكيد امتلاكها أجهزة استشعار، لتكون قادرة على اتخاذ القرارات.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment