بورصات الخليج حمراء بختام التعاملات.. وقطر تسجل أكبر وتيرة تراجع

تراجعت بورصات الخليج، بختام تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بسبب ظهور فيروس "كورونا" في دول مجلس التعاون الخليجي، وتراجع أسعار النفط، مع مخاوف تأثر تلك العوامل على الطلب والنمو العالمي للاقتصاد، وواصلت بورصة قطر نزيف الخسائر لتتراجع بأكبر وتيرة تراجع على الإطلاق، وخسر رأس المال السوقى بقيمة 47.6 مليار ريال، وانخفضت بورصة السعودية بنسبة 7.75%، وهبطت بورصة دبى بنسبة 8.29% خاسرة 20 مليار درهم لتغلق عند أدنى مستوياتها في 7 سنوات.

كما تراجعت مؤشرات بورصة الكويت، وهبطت بورصة البحرين بنسبة 5.82%.

بورصة السعودية

تراجع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية "تاسى"، بختام تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بنسبة 7.75% خاسراً 530.85 نقطة ليغلق عند مستوى 6315.51 نقطة، كما تراجع مؤشر السوق الموازية-نمو بنسبة 7.7% خاسراً 512.54 نقطة ليغلق عند مستوى 6144.53 نقطة، بضغوط هبوط سعر النفط لمستويات متدنية.

وبلغ حجم التداول فى بورصة السعودية بختام التعاملات، 283.9 مليون سهم بقيمة 6.6 مليار ريال، وتراجع 193 سهم، فيما لم يرتفع سوى سهم وحيد.

وتراجعت 21 قطاعا بسوق السعودية على رأسها قطاع التطبيقات وخدمات التقنية بنسبة 10%، أعقبه قطاع السلع الرأسمالية بنسبة 9.57%، ثم قطاع الخدمات التجارية والمهنية بنسبة 9.33%، تلاه قطاع الإعلام والترفيه بنسبة 9.27%، ثم قطاع النقل بنسبة 9.04%، ثم قطاع المواد الأساسية بنسبة 8.87%، ثم قطاع الأدوية بنسبة 8.76%، ثم قطاع البنوك بنسبة 8.46%، ثم قطاع إدارة وتطوير العقارات بنسبة 8.44%، ثم قطاع إنتاج الأغذية بنسبة 8.03%، ثم قطاع السلع طويلة الأجل بنسبة 7.76%، ثم قطاع الاستثمار والتمويل بنسبة 7.32%، ثم قطاع التأمين بنسبة 6.99%.

وارتفع سهم "سدافكو" وحيداً بنسبة 1.43%، فيما جاء سهم "تكوين" على رأس القائمة الحمراء بنسبة انخفاض 10%، ثم سهم "مبكو" بنسبة 10%، ثم سهم "سيرا" بنسبة 10%.

بورصة الكويت

تراجعت مؤشرات بورصة الكويت، بختام تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بضغوط هبوط 10 قطاعات على رأسها قطاع البنوك، بسبب ظهور فيروس "كورونا" في دول مجلس التعاون الخليجي، وتراجع أسعار النفط، مع مخاوف تأثر تلك العوامل على الطلب والنمو العالمي للاقتصاد.

 

وهبط مؤشر السوق العام بنسبة 8.61% خاسراً 457.05 نقطة ليغلق عند مستوى 4849.78 نقطة، وانخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 10.29% خاسراً 591.72 نقطة ليغلق عند مستوى 5158.69 نقطة، ونزل مؤشر السوق الرئيسى بنسبة 4.24% خاسراً 187.99 نقطة ليغلق عند مستوى 4244.96 نقطة، وتراجع مؤشر رئيسى 50 بنسبة 6%، خاسراً 271.15 ليغلق عند مستوى 4245.72 نقطة.

 

وجرى التداول بختام التعاملات على 127.5 مليون سهم بقيمة 11.7 مليون دينار كويتى عبر 4237 صفقة.

 

وتراجعت 10 قطاعات ببورصة الكويت على رأسها قطاع الصناعة بنسبة 11.17%، ثم قطاع البنوك بنسبة 9.73%، أعقبه قطاع الاتصالات بنسبة 8.26%، تلاه قطاع العقار بنسبة 6.85%، ثم قطاع المواد الأساسية بنسبة 5.20%، ثم قطاع الخدمات المالية بنسبة 5.08%، ثم قطاع الخدمات الاستهلاكية بنسبة 2.28%، ثم قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 1.40%، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.26%، ثم قطاع النفط والغاز بنسبة 1.77%.

وجاء سهم "شركة إيفا للفنادق والمنتجعات" على رأس القائمة الخضراء المُدرجة بالبورصة بارتفاع نسبته 11.11%، تليه شركة بيان للاستثمار بنسبة 9.73%، ثم الشركة الوطنية للرماية بنسبة 7.14%، فيما تصدر سهم "شركة اجيليتى للمخازن العمومية" القائمة الحمراء بانخفاض قدره 18.92% ثم شركة الاستشارات المالية الدولية القابضة بنسبة 17%، ثم شركة أعيان للإجارة والاستثمار بنسبة 16.34%.

 

بورصة البحرين

تراجع المؤشر العام لسوق البحرين المالى، بختام تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بنسبة 5.82% خاسراً 91.02 نقطة ليغلق عند مستوى 1471.62 نقطة، بضغوط هبوط قطاعات البنوك التجارية والصناعة والخدمات والاستثمار ظهور فيروس "كورونا" في دول مجلس التعاون الخليجي، وتراجع أسعار النفط، مع مخاوف تأثر تلك العوامل على الطلب والنمو العالمي للاقتصاد.

وجرت تداولات على بورصة البحرين بختام التعاملات بحجم 4.2 مليون سهم بقيمة 1.5 مليون دينار.

وقاد التراجع ببورصة البحرين، قطاع البنوك التجارية بنسبة 321.99% بضغوط هبوط سهم البنك الأهلى المتحد بنسبة 10%، بنك البحرين والكويت بنسبة 9.26%، مصرف السلام-البحرين بنسبة 7.53%، بنك البحرين الوطنى بنسبة 6.41%، ثم قطاع الخدمات بنسبة انخفاض 39.17% بضغوط هبوط سهم شركة إى بى إم تيرمينالز البحرين بنسبة 6.47%، شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية بنسبة 3.31%، عقارات السيف بنسبة 2.48%، بى.أم.أم.أى بنسبة 2.28%.

كما تراجع قطاع الصناعة بنسبة انخفاض 31.42% بضغوط هبوط سهم الشركة المتحدة لصناعة الورق بنسبة 6.06%، شركة المنيوم البحرين بنسبة 4.56%، ثم قطاع الاستثمار بنسبة انخفاض 12.62% بضغوط هبوط سهم مجموعة جى اف اتش المالية بنسبة 9.95%، مجموعة البركة المصرفية بنسبة 3.15%، شركة البحرين للتسهيلات التجارية بنسبة 1.22%، المؤسسة العربية المصرفية بنسبة 0.85%.

بورصة دبى

تراجع المؤشر العام لسوق دبى المالى، بختام تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بنسبة 8.29% خاسراً 188.01 نقطة ليغلق عند مستوى 2078.92 نقطة، بضغوط انخفاض كبير فى أسعار النفط، وهبوط أسواق المال العالمية بسبب مخاوف انتشار فيروس كورونا.

وبلغت أحجام التداول بختام تعاملات اليوم 289.4 مليون سهم محققة ما قيمته 387.7 مليون درهم من خلال تنفيذ 3908 صفقة لعدد 31 سهما، وانخفض 30 سهما، فيما ارتفع سهم واحد.

وتراجعت 8 قطاعات ببورصة دبى على رأسها قطاع العقارات بنسبة 8.70%، أعقبه قطاع البنوك بنسبة 8.56%، تلاه قطاع السلع بنسبة 8.31%، ثم قطاع الاستثمار بنسبة 8.30%، ثم قطاع الاتصالات بنسبة 7.90%، ثم قطاع النقل بنسبة 7.02%، ثم قطاع الخدمات بنسبة 5.43%، ثم قطاع التأمين بنسبة 4.14%.

وارتفع سهم مجموعة السلام القابضة بنسبة 1.53%، فيما تصدر قائمة الأسهم المتراجعة سهم شركة أمانات القابضة بنسبة 10%، ثم سهم شركة داماك العقارية دبى بنسبة 10%، فيما تصدر سهم بنك دبى الإسلامى قائمة الأكثر تداولا حسب القيمة بحجم 30.9 مليون ورقة بقيمة 136.4 مليون درهم، والذى تراجع بنسبة 4.44%.

 

بورصة قطر

تراجع المؤشر العام لبورصة قطر، بختام تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بنسبة 9.70% خاسراً 876.97 نقطة ليغلق عند مستوى 8160.23 نقطة، وسط تراجع جماعى للقطاعات، مع ظهور فيروس "كورونا" في دول مجلس التعاون الخليجي، وتراجع أسعار النفط، مع مخاوف تأثر تلك العوامل على الطلب والنمو العالمي للاقتصاد.

وبلغ حجم التداول ببورصة قطر بختام التعاملات، 206.8 مليون سهم بقيمة 753 مليون ريال عبر تنفيذ 9523 صفقة، وتراجعت 45 سهما، فيما ارتفعت 3 أسهم، واستقر سهم واحد.

وتراجع 7 قطاعات بورصة قطر، على رأسها قطاع الاتصالات بنسبة 9.99%، أعقبه قطاع العقارات بنسبة 9.78%، تلاه قطاع النقل بنسبة 9.77%، ثم قطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 9.62%، ثم قطاع الصناعات بنسبة 9.48%، ثم قطاع التأمين بنسبة 8.80%، ثم قطاع البضائع والخدمات الاستهلاكية بنسبة 8.59%.

وكانت شركة (كامكو إنفست) الكويتية للاستثمار، قد أفادت بأن البورصات الخليجية منيت أمس بخسائر فادحة بلغت 266 مليار دولار؛ جراء اتساع رقعة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وعدم توصل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها لاتفاق حول تخفيض الإنتاج.

وأوضحت الشركة - في تقريرها الاقتصادي عن بورصات الخليج – أن السوق السعودي تصدر قائمة الخسائر بنسبة 89.9%؛ بعد أن خسر 10.5% من قيمته السوقية في جلسة واحدة، بواقع 238 مليار دولار، تلاه السوق الكويتي في المرتبة الثانية؛ بعد أن انخفضت قيمته السوقية بنسبة 8.3%، بواقع 9 مليارات دولار.

وأضافت أن سوق أبو ظبي جاء في المرتبة الثالثة بعد تراجعه بنسبة 4.7%؛ بواقع 6.5 مليار دولار.. فيما تكبد سوق دبي خسائر سوقية بلغت 5.3 مليار دولار، متراجعاً بنسبة 5.7%، وخسر السوق القطري 4.8 مليار دولار، في حين جاء سوقا البحرين وعمان كأقل الأسواق خسارة خليجياً في جلسة أمس، بقيمة 920 مليونا للأول و401 مليون للثاني.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment