مصرع طفلين فى حادثين منفصلين بدار السلام ومركز سوهاج

لقى طفل فى الرابعة من العمر بدائر مركز شرطة دار السلام مصرعه إثر إصطدام سيارة به أثناء لهوه بالشارع، بينما لقى طفل أخر يقيم بدائرة مركز شرطة سوهاج، مصرعه إثر حادث جرار زراعى وتم نقله لمستشفى سوهاج العام.

 

كان اللواء دكتور حسن محمود مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغين منفصلين عن وفاة طفلين فى حادثين منفصلين الأول بدائرة مركز شرطة دار السلام والثانى بدائرة مركز سوهاج، تم نقل الجثتين إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة والتى صرحت بدفن الجثتين عقب إنتداب الطبيب الشرعى لبيان سبب الوفاة.

 

وبالفحص تبين من التحريات التى أشرف عليها اللواء عبد الحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية وقادها المقدم محمد عبد الصبور رئيس وحدة مباحث مركز شرطة دار السلام جنوب شرقى محافظة سوهاج بوصول الطفل عمرو ع م م 4 سنوات ويقيم بناحية أولاد يحى بحرى دائرة المركز إلى مستشفى دار السلام المركزى" جثة هامدة " 0

 

وبسؤال والدته المدعوة أميرة ر ع 25 سنة ربة منزل وتقيم بذات الناحية قررت بأنه أثناء لهو نجلها المذكور أمام المنزل اصطدمت به سيارة قيادة المدعو محمود ك م ح 33 سنة سائق ويقيم بناحية سلامون دائرة مركز أخميم مما أدى لوفاته ونفت الشبهة الجنائية.

 

وجاء البلاغ الثانى من مركز شرطة سوهاج حيث تلقى العميد عبد المجيد رضوان مأمور المركز بلاغا بوصول الطفل أحمد ر ر خ 9 سنوات ويقيم بناحية عرابة ابو الدهب دائرة المركز إلى مستشفى سوهاج العام " جثة هامدة " إدعاء حادث جرار زراعي.

 

والفحص تبين من خلال التحريات التى أشرف عليها اللواء عبدالحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية وقادها الرائد أحمد صقر رئيس وحدة مباحث المركز وبسؤال جده المدعو رشدى خ ح 73 سنة بالمعاش ويقيم بذات الناحية قرر بأنه أثناء لهو حفيده أمام المنزل اصطدم به جرار زراعى قيادة المدعو إبراهيم م م 32 سنة يقيم بناحية قلفاو دائرة المركز، مما أدى لوفاته ونفى الشبهة الجنائية.

 

بمواجهة قائد الجرار الزراعى قرر بحدوث الواقعة أثناء محاولة الطفل المذكور تسلق المقطورة الملحقة وبالجرار الزراعى مما أدى لسقوطه أسفلها ووفاته وتم التحفظ على الجرار الزراعي

 

وبتوقيع الكشف الطبى على الجثة بمعرفة مفتش الصحة بأن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية ولا توجد شبهة جنائية، وأيدت تحريات إدارة البحث الجنائى ذلك.

 

 

 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment