ماذا يحتاج أرسنال من أجل إنهاء الدوري الإنجليزي في التوب 4 ؟

ماذا يحتاج أرسنال من أجل إنهاء الدوري الإنجليزي في التوب 4 ؟

على الرغم من أن العديد من مشجعي أرسنال يعيشون على أمل إنهاء الدوري الإنجليزي ضمن مراكز التوب 4 من أجل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل،، فقد حان الوقت ليكونوا أكثر واقعية، حيث يحتل الجانرز حاليًا المركز التاسع وبفارق 9 نقاط من المراكز الأربعة الأولى.

ببساطة شديدة.. يجب أن يدرك آرسنال أن موقعه في الدوري هذا الموسم هو انعكاس حقيقي لقدراتهم الحالية وأن الفرق الموجودة أفضل منهم.

والآن يجب على آرسنال أن يستغل بقية الموسم في تحسين الاستعداد للموسم المقبل، هذا هو الوقت الذي سيتم فيه الحكم على عمل المدرب ميكيل أرتيتا في مسأله انتقاده أم لا، لأنه سيكون لديه صيف كامل لتشكيل فريقه والعودة من جديد.

1- تحديد الراحلين بشكل صحيح

أوزيل
أوزيل

 

يعتبر أرسنال في مرحلة بناء كبرى منذ رحيل المدرب الأسطوري آرسين فينجر بعد استمراره على قيادة الجانرز لمدة 22 عاما حيث مازال الناجدي يشعر بالآثار المترتبة على تلك الفترة، ولم يساعد عصر المدرب أوناي إيمري (خليفة فينجر) على إضافة المزيد للفريق، حيث ترك ارسنال الآن مع عدد من اللاعبين الذين يتقاضون أجراً كبيرا دون مردود قوي.

في المباريات المتبقية من الموسم الجاري، يجب على أرتيتا تحديد اللاعبين الذين يشعر أنهم قادرين على التكيف مع خططه وأسلوب لعبه، يجب أن تبدأ هذه العملية الآن، ويجب تحديد معالمها قبل فصل الصيف لأن ذلك سيوفر مالا كبيرا لأرسنال من أجل شراء لاعبين جدد.

2- الاعتماد على عدد من اللاعبين الشباب

ساكا
ساكا

 

إذا كان هناك شيئا واحد إيجابي سيخرج به أرسنال من هذا الموسم، فسيكون ظهور العديد من اللاعبين الشباب، أمثال بوكايو ساكا وريس نيلسون وجو ويلوك وإدي نكتياه ، فقد حققوا جميعًا مستويات رائعة مع الجانرز خلال ظهورهم، حيث بدأ أرتينتا في الاعتماد علبيهم بشكل كبير بعد خيبة الامل في بعض اللاعبين الكبار.

يجب أن يركز آرسنال على دمج اللاعبين الشباب الذين يرغبون في اللعب للنادي مع بعض النجوم الحاليين إضافة إلى النجوم الذين سيتم التعاقد معهم في الصيف، وتمتلك أكاديمية Hale End عددًا كبيرًا من المواهب الجاهزة للانضمام إلى الفريق الأول.

3- فلسفة أرتيتا

أرتيتا
أرتيتا

 

عندما تم الإعلان عن الإسباني ميكيل أرتيتا كمدرب لأرسنال، أعلن أن هناك بعض الأمور الغير قابلة للتفاوض التي يجب على اللاعبين اتباعها، أولى هذه الأشياء هي العمل الشاق ، والضغط والبحث عن بعضها البعض على أرض الملعب، هذه هي أساس فلسفة ميكيل أرتيتا، لكن أيديولوجيته تتجاوز ذلك بكثير، فالمدرب الجديد لديه أفكار حول كيفية التقدم بالكرة حتى الثلث الأخير وأيضًا الأفكار المتعلقة بالخروج بالكرة من الخلف.

أرسنال أمامه 10 مباريات متبقية من هذا الموسم، مما يمنح الإسباني وقتاً كافياً لإيصال أفكاره إلى الفريق، ضد خصوم من العيار الثقيل، وهم نفس الخصوم الذين سيشعرون بغضب أرسنال في الموسم المقبل عندما يكونوا متفقين تمامًا مع فلسفة المدرب.

أرتيتا أمام فرصة ذهبية حيث لديه سباق مجاني لتدريب اللاعبين الذين يآمن بموهبتهم لبقية الموسم دون ضغوط، وإذا لم يتمكن المدرب الشاب صاحب الـ37 عامًا من توصيل أفكاره وتكتيكاته بشكل فعال خلال الأشهر القليلة المقبلة، فقد لا يكون جديراً بالمهمة على الإطلاق.

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment