عاطل يقتل والده في العبور بسبب رفضه الإنفاق عليه

تجرد عاطل من مشاعر الرحمة والإنسانية وقتل والده بمدينة العبور، لرفضة الإنفاق عليه، فقام بالإجهاز عليه وكتم أنفاسه حتى وافته المنية، تم ضبط المتهم والتحفظ على جثة المتوفى، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق .

تلقى اللواء جمال الرشيدى مدير أمن القليوبية، إخطارا من الرائد يوسف الشامى رئيس مباحث قسم شرطة العبور، بتلقيه بلاغا من "ج ك ا " 22 سنه، طالبة ومقيمة - دائرة القسم ، أفادت باكتشافها وفاة والدها " ك ا " البالغ من العمر 78 سنه بالمعاش، ومقيم ذات العنوان داخل مسكنه، أثناء قيامها بإيقاظه من النوم، وتلاحظ لها وجود آثار خنق وسحجات حول الرقبه، وقررت قيام شقيقها المدعو "ز ك ا" 20 سنة، حاصل على ثانوية عامة، بدون عمل، ومقيم ذات العنوان بارتكاب الواقعة.

جرى إخطار اللواء هشام سليم مدير مباحث المديرية، والعميد حازم عزت رئيس مباحث القليوبية، وبالانتقال والفحص تبين وجود جثة المتوفى مسجاة على ظهرها على سرير غرفة النوم خاصته، وبمناظرتها تبين وجود آثار خنق وسحجات وخدوش بالرقبة.

 تمكن ضباط مباحث القسم، من ضبط نجل المتوفى المذكور وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة بسبب وجود خلافات عائلية مستمرة بينهم لرفض المتوفى الإنفاق عليه هو وشقيقته، وعلى أثرها قام بالإجهاز عليه وكتم أنفاسه بيديه أثناء نومه حتى وافته المنيه وإخبار شقيقته بذلك عقب إكتشافها وفاته ، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق .

 

وكان قد أعلن الدكتور محمد الجزار مدير العناية المركزة بمستشفى بنها الجامعى، وفاة "رحاب م " 36 سنة، مدرسة ومقيمة بقرية الرملة التابعة لمدينة بنها، المتهمة بإلقاء طفلتيها من الطابق الخامس ثم انتحارها، بعد وجودها بالعناية العناية المركزة بمستشفى بنها الجامعى منذ أسبوع .

وأضاف الجزار فى تصريح له أن المتوفاة كانت مصابة بكسر بالحوض واحد الساعدين، بجانب نزيف داخلى بالبطن، وأنه تم وضعها على جهاز تنفس صناعى بعد إجراء جراحتين لها وإصابتها بنزيف، مشيرا إلى أن الطفلتين اللذان لقيا مصرعهما توفيا إثر سحجات بالجسد مما أدى إلى نزيف داخلى وتوقف عضلة القلب .

وكانت النيابة العامة قد أمرت بالتصريح بدفن جثث الأطفال عقب تشريح الجثة بمعرفة الطب الشرعى وسؤال شهود العيان والإستعلام عن حالة الام لمعرفة قدرتها على الاستجواب من عدمه بجانب استعجال تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة.

كان اللواء جمال الرشيدى مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من العميد محمد سمير مأمور مركز بنها، بسقوط سيدة وطفلتيها من شرفة منزلهما بقرية الرملة ببنها، وعلى الفور انتقل الرائد أحمد عبد المنعم رئيس مباحث مركز بنها، وتبين سقوط "أسماء.م.ع" 6 سنوات، و"رغدة.م.ع" 4 سنوات، ووالدتهما "رحاب.م.ع"، 36 سنة. 

وأوضحت التحريات الأولية، أن الأم ألقت بطفلتيها من شرفة منزلها بالدور الرابع ثم ألقت بنفسها بعدهما، وتبين مصرع الطفلتين، وأن الأم تعانى من مرض نفسى وتخضع للعلاج منذ 6 أشهر.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment