شيوخ أردوغان يتلاعبون بالمواطنين..اعرف ماذا فعلت رئاسة الشؤون الدينية التركية؟

فى الوقت الذى تقترح فيه رئاسة الشؤون الدينية التركية على المواطنين، الذهاب إلى «السوق المسائية»، حيث تباع فيها المنتجات بأسعار رخيصة لكى يستطيعوا الادخار، نظمت تدريبًا للأئمة لديها فى أفخر الفنادق بمدينة آلانيا.

ورصد فيديو لموقع تركيا الآن أنه وفى حين أعلنت رئاسة الشؤون الدينية أنها أنفقت 20 مليون ليرة من ميزانيتها على تعليم وتدريب الأئمة المنتسين لها، عادت وبدلت الحقائق، حيث أنفقت 13 مليونًا و536 ألف ليرة فقط على التعليم والتدريب فى 2020، وكشف الفيديو نوعية التعليم التى تمنحها «الشؤون الدينية» لمنتسبيها، وذلك فى أفخر الفنادق بمدينة آلانيا.

كان قد ذكر موقع تركيا الآن، أن أحد الشيوخ الأتراك المقربين من الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، أفتى بعدم جواز إلزام الرجل بنفقة المرأة المطلقة، حيث أكد عالم الإلهيات خير الدين قارامان، عدم وجود سند شرعى أو عقلانى يلزم الرجل بالإنفاق لفترة على طليقته تحت مسمى النفقة، فيما يلزم القانون التركى الرجل بالإنفاق لفترة، تتجاوز فترة عدّة المطلقة، تحت مسمى نفقة الطلاق، التى تعادل نفقة المتعة فى العالم العربى، فيما ذهب شيخ الرئيس التركى أن الرجل ملزم بالإنفاق فترة العدة فقط، كونها لا تزال على ذمته، وإذا كانت المرأة فى حاجة إلى المال فيعولها رجل من عائلتها قريب لها.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment