علماء يصنعون غبارا كونيا فى الميكروويف لدراسة أصل الحياة.. اعرف التفاصيل

علماء يصنعون غبارا كونيا فى الميكروويف لدراسة أصل الحياة.. اعرف التفاصيل

أظهر علماء بريطانيون أنه من الممكن استخدام فرن ميكروويف لصنع غبار كوني في المختبر، فإنه كأول مادة صلبة تشكلت في التاريخ المبكر لنظم النجوم، قد يكون المفتاح لفهم الأصول الكيميائية للنجوم والكواكب وحتى الحياة نفسها، وعلى الرغم من أن عينات من الغبار الكوني قد وصلت إلى الأرض في شكل جزيئات الكواكب وغبار المذنبات والنيازك، إلا أنها نادرًا ما تكون كافية.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يمكن فحص خصائص هذه المادة من خلال الراصدات الفلكية أو عن طريق اختبار الغبار المحاكى الذي تم إنشاؤه في المختبر.

 

الغبار فى الميكروويف
الغبار فى الميكروويف

 

وقال ستيفن طومسون من "مصدر الضوء الماسي"، مسرع الجسيمات السنكروترونية الوطني في المملكة المتحدة: "إن تركيبة الغبار الكوني غير مفهومة جيدًا ولا يمكن حاليًا جمع عينات للتحليل".

 

 

عينات الميكروويف
عينات الميكروويف

 

وعلى الرغم من ذلك فإن إنشاء الغبار الكوني على الأرض كان عملية مكلفة ومعقدة وتستغرق وقتًا في السابق، ولكن في دراستهم، كان الدكتور طومسون وزملاؤه يعملون على طريقة لإنتاج مواد صلبة من مواد صغيرة تسمى عملية جل الهلام، وتبدأ المواد الهلامية الصلبة بثبات مماثل لشكل كريم اليد، ولذا يجب تجفيفها لتشكيل عينات الغبار.

 

وتستغرق عملية تجفيف المواد الهلامية بالهواء وقتًا طويلاً، وتستغرق حوالي 24 ساعة للحصول على عينة نهائية.

 

ميكروويف
ميكروويف

 

ولمعرفة ما إذا كان بإمكانهم تسريع تجفيف المواد الهلامية في كلتا الحالتين، تحول الباحثون إلى ميكروويف داخلي بقدرة 900 واط، حيث استخدموا فرن المايكرويف لتجفيف المواد الهلامية المصنوعة من الحديد أو بدونه، ومقارنتهم بنفس المواد الهلامية المجففة في فرن تقليدي في الهواء وفرن فراغ.

 

وركز الفريق فى دراسته على صنع سيليكات المغنيسيوم الحديدي، التي تشبه حبيبات الغبار المتكونة في الأجواء المحيطة بالنجوم العملاقة الحمراء.

 

ويعد إعادة استخدام الميكروويف طريقة ممتازة ورخيصة وسريعة، فإنها لا تستغرق سوى 10 دقائق لتصنيع عينات من الغبار الكوني من المواد الهلامية الموجودة في المختبر.

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment