غلق 4 مخابز سياحية ومصنع بمركزى أشمون ومنوف لمزاولتهم النشاط بدون ترخيص

وافق اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية، على غلق 4 مخابز سياحية ومصنع للطحينة والعسل الأسود بمركزى أشمون ومنوف، لمزاولتهم النشاط بدون ترخيص، مع فصل مصدر المياه والكهرباء، بالتنسيق مع شرطة المرافق، على أن يتم إعادة التشغيل بعد الانتهاء من تقديم مستندات الترخيص اللازم.

 جاء ذلك بناء علي المذكرة المقدمة من مديرية التموين والتجارة الداخلية بالمنوفية بمرور مفتشى حماية المستهلك بإدارات منوف وأشمون، حيث تبين قيام عدد2 مخبز بسبك الأحد ومخبز بسنتريس مركز أشمون وكذا مخبز بمنشأة سلطان مركز منوف ومصنع بقرية دبركى – مركز منوف .

وقد أكد المحافظ علي الاستمرار في شن الحملات التموينية مع تشديد الرقابة على المخابز والأسواق والمحال التجارية ومستودعات البترول، واتخاذ كافة الاجراءات القانونية ضد المخالفين لحماية المواطنين ضد أي تلاعب. 

وكان اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية قد قرر غلق 8 مستودعات غاز لمدة تتراوح بين شهر إلي 4 شهور بمختلف نواحي المحافظة علي أن يتم تنفيذ العقوبات بالتناوب بين المستودعات الكائنة بالوحدة المحلية الواحدة مع إسناد الحصة لشركة بوتاجاسكو.

قرر المحافظ غلق  2 مستودع غاز لمدة 4 أشهر بقري بابل بمركز تلا وزاوية الناعورة بالشهداء، وغلق آخر لمدة 3 أشهر بمدينة منوف لقيامهم بالتصرف في كميات كبيرة من الأسطوانات ، غلق 4 مستودعات غاز لمدة شهرين بقري كفر القلشي وكفر بتبس بتلا وأشليم بقويسنا وكفر المصيلحة بشبين الكوم وذلك لعدم الاحتفاظ بالسجلات والتصرف في كمية كبيرة من الإسطوانات ، كما تم غلق مستودع غاز لمدة شهر واحد بناحية بهناي بالباجور لقيامه ببيع إسطوانات بأزيد من السعر الرسمي ، جاء ذلك بناءً علي المذكرة المقدمة من وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية بالمنوفية وتنفيذاً للعقوبات الواردة بالقرار الوزاري رقم 184 لسنة 2017 .

كما شمل القرار غلق مخبز سياحي يدار بدون ترخيص بناحية ميت شهالة التابعة لمركز الشهداء لحين استخراج التراخيص اللازمة للتشغيل من الجهات المختصة .

من جانبه شدد محافظ المنوفية على ضرورة تكثيف الحملات التموينية والتفتيشية واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة لإحكام السيطرة على الأسواق والحد من التلاعب في السلع الاستراتيجية حفاظاً علي حقوق المواطنين .

 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment