محافظ الوادى الجديد يوجه بتنفيذ خطة لإنهاء الأعمال بالمجمع الإسلامى بموط

وجه اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد بوضع خطة زمنية عاجلة لمشروع المجمع الإسلامي بموط، ويتم عرضها يوم السبت، وذلك لتنفيذها حتى أول شهر رمضان القادم، وفي حاله التأخير عن الخطه المحددة يتم الاستعانه وتكليف استشاري إضافي للمساهمة في الإشراف لسرعه الإنتهاء من الأعمال النهائية ذلك خلال الجوله التفقدية التي أجرها المحافظ صباح اليوم بمركز الداخلة، حيث وجه أيضا بصرف مستحقات المقاول لسرعه التنفيذ، والانتهاء من الدور الأرضي بالمسجد وتجهيزه أمام المواطنين لبدء الصلاه فيه خلال شهر رمضان القادم. 

يذكر بأن المجمع يجري انشائه على مساحه 2000 م2 بتكلفه 22 مليون جنيه، ويتكون من دورين يقدم بهم خدمات متعددة لأهالي المدينة منها مسجد على مساحه 1200 م2 لاستيعاب1500 مصلي ودار مناسبات ومكتبة عامة وتحفيظ قرآن، ومصلي للسيدات ، بالاضافة إلى13 دورة مياه وغيرها من الخدمات الهامة.

 

وفي سياق متصل وجه اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد اداره الاستثمار بالوحده المحلية بمركز الداخلة بسرعة إعداد تقرير كامل عن مشروع القرية السياحيه المتوقفة بمدينة موط، وذلك لعرض كافه المعوقات لإمكانية الاستكمال او سحبها طبقا للعقد المبرم وإعاده استكمالها لاستخدامها. 

 

جاء ذلك ضمن جولة المحافظ التفقدية بمركز الداخلة، وذلك لمتابعه الخدمات والمشروعات الجاري تنفيذها على أرض المحافظة. 

 

كما عقد محافظ الوادى الجديد  لقاءََ مع أعضاء الجهاز التنفيذي ورؤساء القري بمركز الداخلة، وذلك خلال زيارته التفقدية للمركز و استعرض ما تم حله من المشكلات وما تم تنفيذه من التوجيهات التى تم طرحها بالإجتماع السابق، كما وجه بزيادة القوافل الطبية وانتظامها لخدمة أهالى غرب الموهوب نظراََ لبعدها عن المدينة. 

 

كما تمت الموافقة على زيادة المساحة المخصصة لمركز شباب غرب الموهوب إلى 22 ألف متر بدلا من 13 ألف متر لإقامة ملاعب ومرافق أنشطة للمركز، كما تم طرح ومناقشة منظومة النظافة بالمركز. 

 

وكلف المحافظ بسرعة منح عقود التقنين لمن أنهوا الإجراءات، وكذلك سرعة حل مشكلات تقنين أراضي المباني وإنهاء إجراءات التصالح أو الإزالة بمعرفة لجان تشكل لهذا الغرض وحل مشكلة توصيل التيار الكهربي لمركز شباب الفتح بموط وعرض تقرير مفصل بشأن موقف المحال التجارية بسور مركز شباب الداخلة.

 

 

 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment