دراسة تكشف عن استشعار البعوض للسموم من خلال أرجلها

دراسة تكشف عن استشعار البعوض للسموم من خلال أرجلها

حدد الباحثون آلية جديدة تمامًا من خلالها يصبح البعوض الذي يحمل الملاريا مقاومًا للمبيدات الحشرية، فبعد دراسة للملاريا في غرب إفريقيا، وجد العلماء أن عائلة معينة من البروتينات الملزمة الموجودة في أرجل الحشرة هى المسئولة عن المقاومة من المبيدات الحشرية، حيث تشرح الباحثة الدكتورة فيكتوريا إنجام  خلال ورقتها البحثية التى نشرت في مجلة Nature: "لقد وجدنا آلية جديدة تمامًا لمقاومة مبيدات الحشرات تعتمد على الساقين، التى تتلامس مباشرة مع المبيد الحشري حيث تهبط الحشرة على الشبكة وبالتالى تشعر بالسموم وتقاوم ما قد يحدث لها".

 

ووفقا لما ذكره موقع "phys" العلمى، أثبت الفريق أن البروتين المرتبط SAP2 ، وجد مرتفعًا في المجموعات السكانية المقاومة ومرتفعًا بدرجة أكبر بعد ملامسة البيرثرويدات، ووجدوا أنه عندما تم تخفيض مستويات هذا البروتين تم استعادة القابلية للإصابة بالبيروثرويدات. 

 

ولكن على العكس من ذلك، عندما تم التعبير عن البروتين بمستويات مرتفعة، أصبح البعوض الحساس في السابق مقاومًا للبيروثرويدات، وأدت الزيادة في مقاومة المبيدات الحشرية في أوساط البعوض إلى طرق جديدة للمعالجة بالمبيدات الحشرية تحتوي على التآزر (PBO) وكذلك المبيدات الحشرية البيروثرويدية. 

 

فإن البعوض يطور باستمرار آليات جديدة للمقاومة، واكتشاف هذه الآلية الجديدة للمقاومة يوفر فرصة ممتازة لتحديد الأمر الإضافي الذي يمكن استخدامه لاستعادة القابلية للتأثر دون الوقوع فى المشكلة.

 

وقال البروفيسور هيلاري رانسون قائد الدراسة "لا تزال الناموسيات المعالجة بالمبيدات الحشرية طويلة الأمد واحدة من التدخلات الرئيسية في مكافحة الملاريا، ومن الأهمية أن نفهم ونخفف من المقاومة في أوساط البعوض من أجل ضمان التخفيضات الهائلة في معدلات الأمراض، حيث إن هذه الآلية المقاومة المكتشفة حديثًا يمكن أن توفر لنا هدفًا مهمًا لرصد مقاومة المبيدات الحشرية وتطوير مركبات جديدة قادرة على منع مقاومة البيرثرويد ومنع انتشار الملاريا. "


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment