نائب القناطر يعلن عن مشروع خطة تطوير المنطقة: إنشاء تلفريك وفندق عالمى

أعلن عامر عامر، عضو مجلس النواب، عن تقدمه بأكثر من 10 طلبات إحاطة منذ بدء البرلمان، موجهة لكل الوزراء المعنيين بتطوير القناطر الخيرية، وتحقيق أقصى استفادة من واحدة من أبرز المعالم والمزارات السياحية، وأن المشكلة عالقة منذ ما يقرب من 25 عاما، فى عهد ما يقرب من 10 محافظين، متابعا: "على الرغم من أهميتها إلا أنها تعانى من التهميش والإهمال من قبل المسئولين على مدار سنوات طويلة، وكانت النتيجة خسارة واحدة من أبرز الموارد التى من المفترض أن تدر دخلا كبيرا للدولة المصرية".

وأوضح عضو مجلس النواب أن وفدا برلمانيا يزور المنطقة غدا الأحد، وذلك للوقوف على خطة التطوير الذى تقدم بها خلال السنوات السابقة، والتى كان أبرزها إنشاء مجلس أعلى للقناطر الخيرية برئاسة المحافظ، وعضوية ممثلين عن كافة الوزارات المعنية بالأمر، وذلك للوقوف على آلية التطوير وتنفيذها على أرض الواقع من أجل تعظيم الاستفادة منها وأن تصبح مصدرا للدخل كما كانت فى الماضى، خاصة وأنها تحظى بموقع متميز ولها تاريخ عظيم، حيث تقع على مساحة 180 فدانا.

وأشار عضو البرلمان إلى أن خطة التطوير تعتمد على إنشاء فندق بمساحة يضم ما لا يقل عن 800 غرفة، وإنشاء تلفريك يربط الجانبين، واستخراج تصاريح لقاطني المناطق السكنية الكائنة خلف الحدائق، وهذا لن يكون سوى من خلال الانتهاء من ملف الصرف الصحى على صعيد المنطقة بالكامل، وبعد ذلك يتم طرح المنطقة فى مناقصة عالمية من أجل تطويرها بشكل حقيقى، ولكن لا بد من وجود مقومات وعناصر التطوير على أرض الواقع، وأن تكون مهيأة لذلك.

وطالب عضو مجلس النواب بتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لترميم المعالم الأثرية بالمنطقة، لافتا إلى أنه تقدم بعدد من مقترحات التطوير لعدد من الوزارات والجهات المعنية أخذت وزارة الرى ببعضها، وكانت النتيجة تحسن ملحوظ فى إيرادات الشق المتعلق بالوزارة على أرض الواقع.

وطالب النائب بضرورة أن يكون هناك تسويق وترويج إعلامي للمنطقة على أعلى مستوى، وذلك من خلال مواقع التواصل والمحطات الفضائية، واستهداف الجامعات والمدارس فى البداية، والتواصل مع السفارات المختلفة لعودة القناطر لسابق عهدها، وتصبح مصدرا يدر للدولة موارد مالية تعود بالنفع على الجميع.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment