آخرهن ستيفانى فرابار.. قيادات نسائية هزت عرش الرجال فى الرياضة العالمية

آخرهن ستيفانى فرابار.. قيادات نسائية هزت عرش الرجال فى الرياضة العالمية

خطفت المحكمة الفرنسية ستيفانى فرابار، والتى أدارت كأس السوبر الأوروبى بين ليفربول وتشيلسى الأضواء من الجميع فى 14 أغسطس الماضى، فى سابقة تاريخية بالبطولات الأوروبية للرجال، بعدما أصبحت أول سيدة فى التاريخ تدير مباراة فى بطولة قارية للرجال، ولكن صاحبة الـ35 عاماً أثبتت للجميع جدارتها على هذه المسئولية وظهرت بشخصية قوية للغاية على غرار الحكام الكبار، علمًا بأنها حصلت على الشارة الدولية من الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، وذلك عام 2011.

ستيفاني فرابار
ستيفاني فرابار

الحكمة الفرنسية سبق وأن أدارت المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للسيدات بين الولايات المتحدة وهولندا التى أقيمت فى فرنسا الصيف الحالى، كما حظيت بشرف إدارة مباراة نصف نهائى كأس أمم أوروبا للسيدات عام 2017 بين هولندا وإنجلترا، بالإضافة إلى نهائى كأس أمم أوروبا عام 2012 للسيدات تحت 19 عاما التى أقيمت فى فرنسا.

وفيما يلى بعض السيدات اللاتى حطمن قاعدة سيطرة الرجال على الرياضة فى العالم:

ناتالى دى لا تور

ناتالي دي لا تور
ناتالى دى لا تور

رفضت الجمعية العمومية ترشيح ريمون دومينيك المدرب السابق للمنتخب الفرنسى فى عام 2016، ليتم انتخاب ناتالى دى لا تور رئيسة لرابطة دورى المحترفين الفرنسى لكرة القدم.

وأصبح ناتالى التى كانت عضوًا بمجلس الإدارة منذ عام 2013، أول امرأة تتولى هذا المنصب، وذلك خلفًا لجان بيير دينيس الذى كان يشغله بصورة مؤقتة بعدما تركه فريدريك تيريه فى أبريل الماضى بعد 14 عامًا.

فاطمة سامورا

سامورا
سامورا

أصبحت السنغالية فاطمة سامورا، أول سيدة تشغل منصب الأمين العام للاتحاد الدولى لكرة القدم، بعدما تم تعيينها خلال "كونجرس الفيفا"، رقم 66 الذى عقد فى العاصمة المكسيكية "مكسيكو سيتى" فى مايو الماضى.

وعلى الرغم من أن سامورا لا تملك أى خبرات مع المنظمات الرياضية، إلا أن الدبلوماسية السنغالية خاضت مسيرة مهنية حافلة ارتبطت بالعمل الإنسانى داخل الأمم المتحدة على مدار نحو 21 عاما، نجحت خلالها فى إطلاق وإدارة العديد من البرامج الإنمائية والإنسانية التى استفادت منها عدد كبير من الدول فى مختلف قارات العالم.

مارجريتا لويس دريفوس

مارجريتا لويس دريفوس
مارجريتا لويس دريفوس

ورثت المليارديرة الروسية مارجريتا لويس دريفوس، نادى مارسيليا الفرنسى عقب وفاة زوجها روبرت فى عام 2009، حتى قامت ببيعه فى أكتوبر الماضى للملياردير الأمريكى فرانك ماكورت.

وقامت سيدة الأعمال بضخ عشرات الملايين من اليورو، داخل نادى مارسيليا خلال فترة رئاستها حيث فاز الفريق بلقب الدورى الفرنسى عام 2010، لكن تعرض النادى للعديد من الخسائر والكبوات فى الفترة الأخيرة.

لاى هون تشان

لاى هون تشان
لاى هون تشان

 

تولت السنغافورية لاى هون تشان رئاسة نادى فالنسيا الإسبانى منذ العام الماضى، عقب رحيل أماديو سالفا بسبب خلافات مع رجل الأعمال السنغافورى بيتر ليم الذى استحوذ على النادى منذ عام 2014.

وعانت تشان منذ تولى مهمة رئاسة نادى فالنسيا بسبب الاختلافات الثقافية التى تزيد من صعوبة عملية الإدارة، كما أنها أوضحت أن موسمها الأول كان صعبًا للغاية فى رئاسة الخفافيش.

باربرا بيرلسكونى

باربرا بيرلسكونى
باربرا بيرلسكونى

تعتبر باربرا ابنه رئيس الوزراء الإيطالى السابق سيلفيو برلسكونى، من أكبر عشاق نادى ميلان، كما تولت عضوية مجلس إدارة النادى فى عام 2011، وبعدها بعامين أصبحت نائب المدير التنفيذى للروسونيرى قبل أن ترحل عقب استحواذ المستثمرين الصينين على النادى.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment