4 مشكلات رصدها وفد برلمانى فى زيارة ميدانية للقناطر الخيرية.. تعرف عليها

يستعرض "اليوم السابع" أربع مشكلات رصدها وفدا برلمانيا من لجنتي الإدارة المحلية والسياحة والطيران المدنى، فى زيارته لمدينة القناطر الخيرية، وكان في استقبالهم اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، أمس الأحد، بمقر مكتبة بمجلس مدينة القناطر الخيرية.

 

وجاءت أبرز المشكلات على النحو التالى :

 

1.   عدم وجود موعد محدد للانتهاء من أعمال مستشفي القناطر الخيرية المركزي.

2.   إهمال مبنى محكمة القناطر الخيرية وعدم توفير مبنى بديل لائق لاستمرار الخدمة.

3.   تردى الأوضاع بمحلج القطن الأثري بالقناطر الخيرية وعدم وجود خطة واضحة لتطويره.

4.   إحتياج كوبري محمد علي للتطوير السريع لما له من أهمية أثرية كبيرة في المدينة.

 

فيما أكد الدكتور عمرو صدقي، رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، خلال الزيارة أن مدينة القناطر الخيرية هي جزء هام من تاريخ مصر، مطلبا بتطوير القناطر الخيرية، وأن تحظي بالتطوير اللازم وأن تعود إلى سابق عهدها متنفسا للجميع ومزارا سياحيا للمصريين والأجانب، مشيرا إلى أن هناك خطة لجعل القناطر الخيرية على هرم السياحة النيلية في مصر، وربطها بكل من رشيد ودمياط عبر السفن السياحية النيلية.

 

وكشف "صدقي"، أن ملف السياحة ملف مهم جدا في العالم حيث تدر السياحة 5 مليار دولا يوميا علي مستوى العالم، ولابد أن تكون حصة مصر من هذا المبلغ كبيرة خاصة أن كل مواقع مصر تصلح للسياحة.

 

ودخل النائب محمد الحسيني، وكيل لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، في مشادة ساخنة مع وكيل وزارة الصحة بالقليوبية الدكتور حمدي الطباخ، عندما سأله عن موعد انتهاء الأعمال وفقا للبرنامج الزمني ونسب التنفيذ، ولم يرد "الطباخ" بأية اجابات وقال إن هذا عملا فنيا لا علاقة له به، وهو ما استفز النائب فرد عليه قائلا "أنت وكيل الوزارة ولابد أن تعرف كل شئ، ولاحظ إنك بتكلم لجنة برلمانية، ولابد أن يكون لديك جميع المعلومات".

 

ومن جانبه، أكد حاتم عبد الحميد عضو البرلمان بالقليوبية، أن المستشفي تم بدء الأعمال بها منذ 4 سنوات وحتى الآن لم يتم الانتهاء منها، على الرغم من وعود المسؤولين المتكررة، بانتهاء الأعمال بالمستشفي في الأول من يناير الماضي للعام الحالي، ثم تأكيد الدكتور حمدي الطباخ أمام لجنة الصحة بالبرلمان بانتهاء الأعمال في الأول من أبريل 2019، إلا أن كل ذلك لم يتم وهو ما جعل النائب محمد عبده يرد عليه قائلا "دا الأعمال بالمستشفي لو خلصت خلال سنة من الآن يبقي ربنا بيحبكبوا".

 

 

 

 

Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment