2.6 مليون طفل بريطانى يتعرضون لمستويات سامة من تلوث الهواء بالمدارس

2.6 مليون طفل بريطانى يتعرضون لمستويات سامة من تلوث الهواء بالمدارس
يوجد 2.6 مليون طفل بريطانى في المدارس التي لديها مستويات خطيرة من تلوث الهواء، تصل لمرحلة التسمم فى الجو، فيتعرض التلاميذ لمستويات عالية من الأبخرة من 100000 سيارة تمر كل يوم.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية ففى جميع أنحاء البلاد يوجد حوالى 6500 مدرسة تقوم بتعليم 2.6 مليون طفل في مناطق بها مستويات خطيرة من تلوث الهواء، ويقدر أن جميعها سببها السيارات إلى حد كبير.

 

وهذا يشمل التعرض لثاني أكسيد النيتروجين السام وجزيئات صغيرة محمولة بالهواء يمكن أن تتنفس في عمق الرئتين، مع دراسة حديثة وجدت أن العيش بالقرب من طريق مزدحم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة تصل إلى 10%.

 

اطفال المدارس ببريطانيا
اطفال المدارس ببريطانيا

 

وكشفت الأبحاث التي أصدرتها مؤسسة القلب البريطانية هذا الأسبوع أن تلوث الهواء فى أجزاء من بريطانيا سيئ للغاية لدرجة أن العيش هناك يشبه تدخين أكثر من 150 سيجارة في اليوم. 

 

وتعد أسوأ المناطق هي لندن وسلاو في بيركشاير ودارتفورد في كنت وبورتسموث، ويتعرض الأطفال للخطر بشكل خاص، حيث أظهرت الأبحاث أنهم معرضون بشكل غير متناسب للتلوث أثناء تواجدهم في المدرسة.

 

ومن بين أحد الحلول الرئيسية هو غرس الأشجار لتصفية التلوث أثناء مرور الهواء بها، وسيتم الكشف عن مدى فعالية هذه الحواجز الطبيعية في الأشهر المقبلة مع ظهور نتائج المراقبة قبل وبعد بشكل كامل.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment