كشف لغز العثور على جثة ربة منزل بمصرف بالإسكندرية

كشف لغز العثور على جثة ربة منزل بمصرف بالإسكندرية

كشف ضباط إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية، لغز العثور على جثة عجوز بمصرف بالطريق الدائرى بمنطقة الرمل، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة سائق تاكسى.

تلقى قسم شرطة الرمل ثان بلاغا يفيد سقوط سيدة بمصرف خلف إحدى الشركات بالطريق الدائرى، وانتقل مأمور وضباط وحدة مباحث القسم إلى موقع البلاغ.

وتبين من الفحص وجود جثة سيدة فى العقد السابع من العمر وعثر بطيات ملابسها على متعلقاتها الشخصية عبارة عن خاتم ودبلة ذهبية وساعد يد وعدم وجود إثبات هوية.

وبسؤال شاهدا عيان، قررا أنه أثناء سيرهما بمكان الواقعة تناهى لسمعهما صوت استغاثة لسيدة بالمصرف فقاما بانتشالها من المياه بعد أن فارقت الحياة.

وفى وقت لاحق، حضر لديوان القسم مدرس، 42 عاما، وقال أنها زوجة عمه وتدعى "ن.ك" ربة منزل، 73 عاما، مقيمة بمنطقة سيدى جابر ولم يتهم أحد بالتسبب فى وفاتها.

أمر اللواء أشرف الجندى، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث بالتنسيق مع قطاع الأمن العام تحت إشراف اللواء شريف رؤوف، مدير إدارة البحث الجنائي.

وتوصلت جهود فريق البحث الجنائى إلى قيام المجنى عليها باستقلال سيارة "تاكسي" من أمام منزلها والاتجاه إلى منطقة محرم بك لحضور مراسم دفن أحد ذويها.

تمكن ضباط المباحث من تحديد سائق التاكسى المذكور ويدعى"م.أ" 41 عاما، مقيم بمنطقة الرمل، وجرى استهدافه والقبض عليه عقب تقنين الإجراءات القانونية.

وبمواجهة المتهم اعترف أنه أثناء سيره بالسيارة وبصحبته المجنى عليها سلك إحدى الطرق النائية خشية ضبطه لعدم حمله رخصة قيادة، فأدى لخوف المجنى عليها ودفعها للصراخ والاستغاثة بالمارة.

وأضاف المتهم فى التحقيقات أنه على إثر ذلك قام بإيقاف السيارة ودفع المجنى عليها خارجها مما أدى لسقوطها بالمصرف، وإستولى على حقيبة يدها وفر هاربا.

أرشد المتهم عن متعلقات المجنى عليها "هاتف محمول، مبلغ 420 جنيها، بطاقة الرقم القومى، بطاقة المعاش"، مشيرا إلى أنه تخلص من الحقيبة بعد إفراغ محتوياتها.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة بقسم شرطة ثان الرمل، وباشرت النيابة العامة التحقيق.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment