تعرف على الحالات الأكثر عرضة للإصابة بضعف السمع عند الأطفال

تعرف على الحالات الأكثر عرضة للإصابة بضعف السمع عند الأطفال

قال الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، إنه تابع أعمال المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع عند الأطفال حديثى الولادة مجاناً بقرية ميت الديبة بقرية الشقة بقلين.

واكد محافظ كفر الشيخ فى بيان أن المبادرة تهدف إلى اكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع عند الأطفال حديثى الولادة من خلال عمل فحص سمعى للأطفال ب 6 وحدات الصحية بمركز قلين من بينها " الرعاية، البكاتوش، شباس عمير، قونة، الشقة "، مشيراً إلى أن الفحص يستهدف الأطفال من عمر 3 إلى عمر عام ولا يستغرق الفحص سوى بعض الدقائق ويبين ما إذا كان الطفل طبيعيًا أم يشتبه فى إصابته بضعف السمع.

وأكدت الدكتورة شادية سراج الدين، مدير الرعاية الأساسية بقلين، أنه فى حالة الاشتباه بالإصابة يتم إعادة فحص الطفل بعد أسبوعين من تاريخ الزيارة الأولى بذات الوحدة الصحية، لافتًةً إلى أن نتيجة الاختبار الثانى قد تثبت أن الطفل طبيعيًا أم ما زال هناك احتياج لفحصوات أخرى وفى هذه الحالة يتم تحويله إلى مستشفى الإحالة للتشخيص، كما يظهر على النظام المميكن بالوحدة الصحية، لإجراء فحوصات متقدمة "فحص السمع للأذن الوسطى وعمل قياس سمع بالكمبيوتر" ومن بعدها يتم التعامل مع الطفل حسب حالته الصحية سواء بتوفير علاج أو تركيب سماعة أو زراعة قوقعة.

وأضافت سراج الدين، أن الحالات الأكثر عرضة للإصابة بضعف السمع هى المواليد فى حالات زواج الأقارب أو وجود تاريخ أسرى للإصابة بضعف السمع عند الأطفال أو إصابة الأم بعدوى فيروسية أو بكتيرية خطيرة أثناء الحمل مثل الحصبة الألمانية إضافةً إلى تشوهات الجمجمة لدى الطفل وارتفاع نسبه الصفراء فى الدم على مستوى يحتاج إلى تغيير دم الطفل وتأثر العلامات الحيوية عند الطفل بعد الولادة مباشرةً مثل تأخر التنفس الطبيعى لمدة 10دقائق ووضع الطفل على جهاز التنفس الصناعى والولادة المبكرة قبل اكتمال نمو الطفل أو أن يكون وزن الطفل أقل من 1500جرام وتناول بعض الأدوية المعروفة بتأثيرها السلبى على حاسة السمع، وبعض الأمراض الخلقية المعروفة بارتباطها بضعف السمع.

جدير بالذكر : أن مبادرة رئيس الجمهورية لاكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع عند الأطفال حديثى الولادة، ليس الهدف منها الفحص فقط بل وتقديم العلاج أيضًا بالمجان من خلال الاكتشاف المبكر لمشاكل السمع عند الأطفال بعمر شهر واكتمال التشخيص بعمر 3 شهور وتوفير العلاج المناسب بعمر 6 أشهر وذلك بهدف خفض نسب الإعاقة السمعية والوصول إلى إحصائيات واقعية ومعتمدة لنسبة إعاقة السمع فى مصر، على أن تأخر اكتشاف الإعاقة لا يحقق النتائج المرجوة من العلاج.

 

 

مبادرة الكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع (1)
مبادرة الكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع 

 

مبادرة الكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع (2)
مبادرة الكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع 

 

مبادرة الكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع (3)
مبادرة الكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع 

 

مبادرة الكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع (4)
مبادرة الكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment