سائحون بالأقصر للاحتفال بالكريسماس.. وتوقعات بوصول إشغالات الفنادق لـ100%

تستعد محافظة الأقصر خلال الأسابيع المقبلة للتجهيز لاحتفالات الكريسماس، حيث يجرى التجهيز لخطط مختلفة لتحقيق جذب سياحى متنوع مع اقتراب احتفالات رأس السنة الميلادية، وذلك عبر خطط وحملات تجميل وتغيير شاملة بالصورة الذهنية لكافة ميادين وشوارع المحافظة.

ويقول الخبير السياحى محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية بالأقصر إنه يجرى الاستعداد بكل الفنادق حالياً لموسم أعياد رأس السنة واحتفالات الكريسماس، حيث إنه من المتوقع أن تصل نسب الإشغال السياحى بالفنادق العائمة والثابتة فى محافظة الأقصر إلى معدل 100%.

وأضاف رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، لـ"اليوم السابع"، أنه ستحدث طفرة كبيرة بالأقصر وأسوان خلال احتفالات الكريسماس فى نهاية هذا العام، خاصة فى ظل خضوع المحافظة لعملية تجميل موسعة جاء فى مقدمتها تجميل منطقة كورنيش النيل ليصبح تحفة معمارية مميزة أثارت البهجة بين الشعب الأقصرى والأجانب الذين يزورون مصر حالياً.

وأوضح الخبير السياحى محمد عثمان أن الموسم السياحى الحالى يعد الموسم الأفضل، والأكثر إقبالًا من جانب السائحين الذين حرصوا على القدوم لمصر من مختلف أنحاء العالم للاحتفال بالكريسماس على أرض الأقصر، موضحا أن الدولة بدأت فى جنى ثمار المجهودات التى تبذلها وزارة السياحة مؤخرا، والتى نجحت فى جذب صناع السياحة فى الدول الأجنبية، هذا إلى جانب الجهد الجبار والمساعى المبذولة من جانب الشركات السياحية، التى نجحت بالفعل فى عقد شراكات واتفاقات مع الشركات السياحية الأجنبية لضخ السائحين بالأقصر.

وفى نفس السياق يقول العميد أيمن الشريف رئيس مدينة الأقصر إنه يتم حالياً تجميل الميادين بعد النجاح الكبير فى إنهاء تطوير كورنيش النيل العلوى ويجرى تطور الكورنيش السفلى أمام المراكب حالياً، كما يجرى التعاون مع جامعة الأقصر متمثلة فى كلية الفنون الجميلة فى تطوير ميدان مكتبة مصر العامة بالكرنك، حيث صمم الميدان الدكتور أحمد جمال عيد رئيس قسم الجرافيك بكلية الفنون ومستشار رئيس الجامعة للأنشطة الثقافية وفقاً لرؤية واضحة وبرنامج زمنى محدد، وتأتى فكرة التصميم بشكل بسيط بحيث يرمز إلى العلم والثقافة، يبدأ العمل من أسفل بقاعدة مربعة ذات لون أسود لضمان إستقرار الكتلة و المساعدة على إتزان العمل ثم يعلوه قاعدة لشكل هرمى غير مكتمل، حيث يعتبر الشكل الهرمى من أبسط الأشكال الهندسية التى حرّكت مُخيلة البشر منذ فجر الحضارة حتى الآن، كما تم تطوير ميدان كنتاكى بالعوامية بسحر مفتاح الحياة.

ويضيف رئيس مدينة الأقصر لـ"اليوم السابع": أنه تم توظيف الهوية البصرية الجديدة أو شعار المحافظة الجديد والذى جاء فى تصميم معاصر بأربعة ألوان وهى الأحمر والبرتقالى والتركواز والأزرق، فى الأربع أوجه بشكل بارز ومُضىء ليلاً، كما جاء تقاطع شكل مستطيلى فى بناء رأسى يتلاقى مع نهاية القاعدة الهرمية الأفقية للتأكيد على العلّو والشموخ والوقار والقوة، حيث تتبع حركة العين دائماً تجاه الخط الرأسى فى حركة صاعدة إلى أعلى وذلك بطبيعة إحساسنا بالجاذبية الأرضية والحركة الطبيعية للأشياء. حيث تتبع العين إلى أعلى نحو عنصر الكتاب المفتوح الذى يتربع التصميم من أعلى فى وضع مستقر فارداً صفحاته نحو الأفق، كما حاول المصمم استخدام خطوط منحنية تأخذ منحنى خفيف لتكسر رتابة التصميم وتُهديء من صلابته الزائدة، حيث تدل الخطوط المنحنية فى حال توظيفها مع الخطوط الحادة الرأسية على المرونة والإحتواء، ما يتماشى مع طبيعة الأقصر المختلفة والتى تحتضن ثقافات متعددة سواء قبطية أو إسلامية أو مصرية قديمة.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment