برلمانى: انخفاض قيمة الدولار أمام الجنيه يؤدى لانخفاض الأسعار

قال الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، إن انخفاض قيمة الدولار أمام الجنيه المصرى يساعد فى تقليل معدل التضخم، كما يؤدى إلى ضبط الأسعار فى مصر، وهذا أمر واضح بالفعل، فالمراقب للسوق المصرى يجد هناك استقرارا فى أسعار السلع والمنتجات خلال الفترة الأخيرة.

وانخفضت قيمة الدولار أمام الجنيه خلال الفترة الأخيرة حتى وصل الدولار إلى ما يعادل 16.12 جنيه مصرى حاليا.

وأضاف فؤاد، أن انخفاض قيمة الدولار أمام الجنيه جاء نتيجة لعودة السياحة وزيادة تدفق العملات الصعبة من تحويلات المصريين بالخارج إلى جانب نشاط ملحوظ للصادرات المصرية إلى الخارج، وكل ذلك سينعكس بدوره إيجابيا على المواطنين خلال الفترة المقبلة.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن انخفاض قيمة الدولار أمام الجنيه ستساعد فى خفض أسعار السلع الاستراتيجية خلال الفترة المقبلة.

وأشار فؤاد، أن بيانات الجهاز المركزى المصرى للتعبئة العامة والإحصاء، أظهرت أن التضخم السنوى لأسعار المستهلكين بالمدن المصرية واصل مساره النزولى وهوى لأدنى مستوياته تقريبا منذ 2012.

وقال فؤاد إن التضخم السنوى لأسعار المستهلكين بالمدن المصرية انخفض إلى 4.8 بالمئة فى سبتمبر، من 7.5% فى أغسطس، مسجلا أدنى مستوياته تقريبا منذ ديسمبر 2012، عندما بلغ 4.7 %.

وربط فؤاد بين انحسار الموجة التضخمية وتراجع سعر الصرف، وقال إن الاختبار الحقيقى هو استمرار هذا النهج فى ظل الاتجاه نحو تخفيض سعر الفائدة.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment