مجلس عمداء طارئ بجامعة المنيا استعدادًا لاستقبال لجنة تقييم "أفضل جامعة مصرية"

عقد الدكتور مصطفى عبد النبى عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا، اجتماعًا طارئً لعمداء الكليات لمناقشة أخر استعدادات الجامعة لخوض مسابقة أفضل جامعة مصرية.

والاستعداد لاستقبال اللجنة العليا المشكلة لتقييم الجامعات المصرية، بناءً على مجموعة من المعايير والآليات لاختيار أفضل جامعة مصرية فى التحول الرقمي، والبنية التكنولوجية للجامعات، وفاعلية العملية التعليمية، من حيث جاهزية  المدرجات والمعامل والورش، والمكتبات الجامعية، والتواصل بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والمدن الجامعية، والرعاية الطبية، إلى جانب بعض المعايير التى تخص الموقع العام، والمظهر الجمالى بالجامعة وداخل الكليات، وشعار الجامعة، وأنظمة الدخول والخروج بالبوابات الرئيسية.

وتقييم الجامعات من حيث خدمة المجتمع، ومحو الأمية، والخدمات التدريبية، والأبحاث التطبيقية، وجهود الجامعة فى حماية البيئة، ومدى ربط الجامعة بقطاع الصناعة والخدمات، وخدمة الجامعة لأغراض البحث العلمى والتكنولوجيا، والخدمات بالمستشفيات الجامعية.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وعمداء الكليات، والدكتور عصام فرحات، المدير التنفيذى بالجامعة، والدكتور باسم عبد الحكيم أمين عام الجامعة.

كما ناقش المجلس المحور الخاص بالأنشطة الطلابية، وحجم الأنشطة والمشاركات الطلابية بها، ونسبة ما تم تحقيقه من خطة النشاط الطلابي، إلى جانب خطة الجامعة التى نفذتها لاستقبال طلابها الجُدد والقدامى، والخدمات الطلابية من حيث الرعاية والدعم من خلال صندق التكافل الطلابي، إلى جانب مناقشة محور تطوير العشوائيات بالقرى الأشد احتياجًا بالمحافظة.

أكد الدكتور عبد النبي، أن الجامعة سخرت كل طاقاتها وإمكانياتها لخدمة وتطوير العملية التعليمية والطلاب وتقديم خدمة جامعية متميزة ومتطورة تضمن تدعيم التواصل بين الطلاب وجامعتهم، وتوجيه الطلاب الغير قادرين إلى مكاتب رعاية الطلاب للاستفادة من خدمات صندوق التكافل الطلابى بعد أن تكفلت الجامعة بدفع المصروفات الدراسية لـ500 طالب وطالبة هذا العام، إلى جانب دعم الطلاب متحدى الإعاقة سواءً من حيث دفع المصروفات الدراسية أوالتسكين بالمدن الجامعية.

كما أضاف الدكتور عبد النبى أن الجامعة تشهد تطورًا ملحوظا فى تقديم الخدمات الطلابية، التى تٌقدمها  عن طريق التحول الرقمى وذلك منذ البدء التشغيلى التجريبى لتطبيق جامعة المنيا على الهاتف المحمول، وإقرار الدفع الإلكتروني، وتفعيل دور البوابات الإلكترونية بمواقع الكليات، بالإضافة إلى التصحيح الإلكترونى بجميع الكليات، وماكينة شئون الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين، وإدارة المخازن، وإنشاء منصات علمية للباحثين والشكاوي، ومواجهة الشائعات.

ولفت رئيس الجامعة إلى أن الجامعة أعدت خطة متميزة فى مجال الأنشطة والتى بدأت باستقبال طلاب الجامعة الجُدد، والتى رُوعى فيها أن تضم جميع الأنشطة المتنوعة من ثقافية، وفنية وعلمية، ورياضية، واجتماعية ، وجوالة وخدمة عامة، والأسر والاتحادات الطلابية، وذلك  لتحقيق أقصى مشاركة ومزاولة من الطلاب، والطلاب متحدى الإعاقة بمركز الأنشطة الطلابية لمتحدى الإعاقة، هذا بالإضافة إلى الأنشطة المجتمعية لخدمة المجتمع المحيط بالجامعة، وأنشطة بالتعاون مع الجامعات المصرية من خلال المنتدى الأول لشباب الصعيد، وذلك بإعتبار أن الأنشطة الطلابية جزءاً أساسياً من منظومة العملية التعليمية.

 

 

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment