دراسة جديدة على سلوك الحيوانات تكشف أسرارًا جديدة عن طبيعتها

أجرى بحث جديد عن سلوك الحيوانات، حيث كانت الفئران نموذجا، وتبين أنها يمكن أن تقوم ببعض الأنشطة لمجرد التسلية والمتعة، فوجد الباحثون أن الفئران كانت قادرة على تعلم كيفية لعب الألعاب الاجتماعية من خلال الاختباء والظهور، ولكن القيام بذلك كان بمكافأة فى البداية.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، حاول علماء الأعصاب من برلين على تدريس ستة فئران تتراوح أعمارها ما بين 5 إلى 23 أسبوعًا لعب لعبة مكونة من الدور المختبئ ومن يسعى للعثور عليه عن طريق استخدام التفاعلات الاجتماعية كتعزيز إيجابي.

فكانوا بمجرد العثور على الفئران يتفاعلون مع الحيوان من خلال دغدغة بطنه أو وضعه على  ظهره، وأشاروا إلى أنه مع تقدم اللعبة، تميل تلك التفاعلات إلى الاهتمام بدرجة أقل حيث بدأت الفئران فى الاستمتاع باللعبة بدلاً من انتظار المكافأة الاجتماعية.

ويقول الباحثون إن الفئران لم تُظهر متعة مرحة فقط من خلال القفز والصرير أثناء اللعبة، ولكنهم أظهروها ذلك أيضًا من خلال التصوير داخل أدمغتهم، حيث كشفت تسجيلات الخلايا العصبية عن نشاط مكثف للقشرة الأمامية التي تباينت مع أحداث اللعبة وأنواع التجارب.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment