تعرف على تفاصيل أول أجنة لوحيد القرن الأبيض من حيوانات منوية مجمدة

نجح القائمون على حفظ الحيوانات في إنشاء جنينين من وحيدي القرن معمليا في الشمال، في خطوة أساسية نحو انقاذ الأنواع من حافة الانقراض، فلا يوجد حاليا إلا اثنين ناجيين فى العالم، وكلاهما من الإناث وغير قادرين على حمل أجنة.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البرطانية، كشف اتحاد علماء BioRescue الدولي عن التفاصيل، أنه تم استخدام بيض تم حصده من الإناث والحيوانات المنوية المجمدة من الذكور المتوفين، وتمكن فريق في كريمونا في إيطاليا من تكوين جنينين قابلين للحياة.

 

وتعد أنثى وحيدة القرن "نجين" التى تبلغ 30 عاماً، ومعها ابنتها "فاتو" التى تبلغ 19 عامًا، هي الأخيرة من سلالات وحيد القرن الأبيض، وتعيش تحت حراسة لمدة 24 ساعة.

 

وقد خضعوا لإجراء شديد الخطورة شهد تخديرهم لمدة ساعتين تقريبًا، واستخرج بيضهم باستخدام تقنيات استغرقت سنوات من البحث والتطوير، حيث إنه في مختبر التكنولوجيا الحيوية الإيطالي Avantea، تم بعد ذلك تخصيب تلك البويضات بالحيوانات المنوية المجمدة.

 

كما تم تخزين الأجنة بعد انشاءها الآن في النيتروجين السائل ليتم نقلها إلى الأم البديلة في المستقبل القريب، وكان يعيش وحيد القرن الأبيض الشمالي سابقا في أوغندا وجمهورية إفريقيا الوسطى والسودان وتشاد.

 


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment