6 أسواق سياحية هامة تنتظر قرار هيئة تنشيط السياحة باختيار مديرين لمكاتبها

6 أسواق سياحية هامة جدا لمصر تنتظر تعيين مديرين لمكاتب هيئة تنشيط السياحة، تلك المكاتب التى ستقود تنفيذ الخطة الترويجية للسياحة المصرية 2019-2020، والتى تبدأ فى يوليو من كل عام، حيث تعمل الهيئة حاليا على اختيار كفاءات سياحية لتتمكن من إحداث طفرة فى هذا الأسواق.

 

مصادر أكدت أن الأسواق الست التى سيتم اختيار مديرين لمكاتب الهيئة بها تمثل أهمية كبرى للسياحة المصرية، لذلك هناك حالة من التأنى فى الاختيارات لوضع الكوادر المناسبة فى أماكنها الصحيحة وبما يعود بالنفع على السياحة المصرية، وتحقيق الأهداف المرجوة من خطة الترويج الجديدة.

 

وأشار المصدر إلى أنه من بين المكاتب هو مكتب الهيئة فى ألمانيا والتى تعد من أكبر الأسواق المصدرة للسياحة لمصر واحتلت المرتبة الأولى فى 2018 بين الأسواق السياحية الأوروبية، كذلك إيطاليا والتى بدأت تنتعش من جديد، وفرنسا أيضا من الأسواق الهامة والتى تحتاج إلى جهد كبير لإعادة الحركة السياحية منها لسابق عهدها، بالإضافة إلى أن مكتب روسيا من بين مكاتب الهيئة التى تنتظر تعيين مدير لها، وهى من الاسواق التى تحتاج إلى جهود كبيرة لعودة السياحة الروسية من جديد.

 

كما أشار المصدر إلى أن هناك أيضا مكاتب الهيئة فى الصين والهند وهى أسواق واعدة تضعها وزارة السياحة فى مصاف اهتماماتها، لزيادة حركة السياحة الوافدة منها فى اطار خطتها لتنويع الاسواق السياحية.

 

وبين المصدر أنه تم بالفعل الانتهاء من الاختبارات لعدد من القيادات السياحية لاختيار الأفضل من بينهم، ويأتى التأنى فى الاختيارات إيمانا من الهيئة بأهمية عمل المكاتب السياحية الخارجية للهيئة في الترويج والتسويق لمصر، وفتح قنوات للتواصل المستمر مع منظمي الرحلات في تلك الأسواق لزيادة أعداد السائحين منها.

 

ومن جانبه قال أحمد يوسف رئيس الهيئة أن العناصر التى سيتم اختيارها سيجرى تأهيلهم بالشكل اللائق من خلال دراسة السوق واللغة ومهارات الحاسب الآلي، حيث سيتم وضع برنامجا تدريبيا مكثفا في الأكاديمية الوطنية للتدريب، لتأهيلهم لإدارة هذه المكاتب قبل سفرهم لاستلام العمل بها، مشيرا إلى أنه سيتم التوسع فى استخدام التكنولوجيا الحديثة فى العمل بالمكاتب الخارجية ليتسنى لها مواكبة الاساليب الترويجية الحديثة والتطورات المتلاحقة لصناعة السياحة عالميا.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment