الرئيس التنفيذي لكلارينت يترك منصبه بعد 10 أشهر وسط محادثات مع سابك

يغادر الرئيس التنفيذي لكلارينت ارنستو أوشيلو منصبه بعد عشرة أشهر فقط من توليه في خطوة مفاجئة تأتي أثناء مفاوضات بين الشركة السويسرية المنتجة للكيماويات المتخصصة والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) بشأن مستقبل قطاع أعمال رئيسي.

وتمتلك سابك حصة 25% في كلارينت.

وقالت كلارينت التي مقرها موتينز في بيان اليوم الأربعاء إن هاريولف كوتمان، وهو رئيس مجلس الإدارة حاليا وسبق أن شغل منصب الرئيس التنفيذي، سيشغل المنصب بصفة مؤقتة لحين إيجاد بديل، ولم تذكر كلارينت تفاصيل ولكنها قالت إن أوشيلو ترك المنصب "لأسباب شخصية وبشكل فوري".

وكانت أوشيلو وهو مدير سابق في سابك قد تولى قيادة كلارينت فى سبتمبر الماضي حين تولي كوتمان منصب رئيس مجلس الإدارة.

وتُجري كلارينت، التي تبيع أنشطة من بينها المواد الطبية المتخصصة للتركيز على وحدات أسرع نموا، محادثات مع سابك بشأن إنشاء وحدة مواد عالية الأداء ويهدف المشروع المشترك للجمع بين أنشطة الإضافات والأصباغ المتخصصة التابعة لكلارينت وأجزاء من أنشطة الكيماويات المتخصصة لسابك.

وذكر كوتمان في بيان "ستواصل كلارينت تنفيذ استراتيجيتها"، مضيفا أنه سيعلن تفاصيل عن المحادثات مع سابك يوم الخميس حين تعلن نتائج الشركة نتائج النصف الأول من عام 2019.


Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment