يعنى إيه سوبرنوفا؟.. كواليس حياة نجم تنتهى فى السماء

"سوبرنوفا" مصطلح شائع فى عالم الفضاء، حيث مرور النجوم بمرحلة من العمر تكون بمثابة النهاية، والتى تسمى أيضا بـ"المستعر الأعظم"، حيث ينفجر النجم الذى يبدو ساطعا بشكل كبير ومفاجئ فى سماء الليل، فهو لا يتألق فى ذلك الوقت ولكن يحترق.

 

ووفقا لما ذكره موقع "space" العلمى فإن وكالة ناسا وصفت المستعرات الأعظمية بأنها أكبر انفجار يحدث فى الفضاء.

 

وسجلت الحضارات المختلفة المستعرات العظمى قبل اختراع التلسكوب بفترة طويلة، وأقدم سوبر نوفا مسجل هو RCW 86، وهو ما رآه علماء الفلك الصينيون فى عام 185. وتظهر سجلاتهم أن هذا السوبرنوفا بقى فى السماء لمدة ثمانية أشهر، وفقًا لوكالة ناسا.

 

وقبل أوائل القرن السابع عشر عندما أصبحت التلسكوبات متوفرة، لم يكن هناك سوى سبعة مستعرات عظمى مسجلة، وفقًا لموسوعة بريتانيكا، وما نعرفه اليوم باسم سديم سرطان البحر هو أشهر هذه المستعرات الأعظمية.

 

وسجل علماء الفلك الصينيون والكوريون هذا الانفجار النجمى فى سجلاتهم فى عام 1054، وربما رآه الأمريكيون الجنوبيون الغربيون أيضًا وفقًا للوحات الصخور التى شوهدت فى أريزونا ونيو مكسيكو.

 

وكانت السوبرنوفا التى شكلت سديم السلطعون ساطعة لدرجة أن علماء الفلك يمكنهم رؤيتها خلال النهار. وحدثت السوبرنوفا الأخرى التى تمت ملاحظتها قبل اختراع التلسكوب فى 393 و1006 و1181 و1572 و1604، وجاءت تسمية سوبر نوفا مما كتبه عالم الفلك براى عن ملاحظاته عن "النجم الجديد" فى كتابه "دى نوفا ستيلا، "التى أدت إلى اسم "نوفا"، ومنها أصبح المستعر الأعظم "سوبر نوفا" لأنه يختلف عن النوفا فى أن الانفجار يكون كبير وكارثيًا ويشير إلى نهاية حياة النجم، وفقًا لموسوعة Encyclopedia Britannica.

 

وفى العصر الحديث كان أحد أكثر النجوم الفائقة شهرة هو SN 1987A  من عام 1987، والذى ما زال يدرسه علماء الفلك لأنهم يستطيعون أن يروا كيف يتطور المستعر الأعظم فى العقود القليلة الأولى بعد الانفجار من خلاله.

 

موت النجم

وتحدث المستعرات العظمى "السوبرنوفا" مرة واحدة كل 50 عامًا فى مجرة بحجم درب التبانة، وكذلك ينفجر نجم كل ثانية أو نحو ذلك فى مكان ما فى الكون، وبعضها ليس بعيدًا عن الأرض.



Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment