نيويورك تفشل فى أول محاولة لتطبيق تقنية التعرف على الوجه للسائقين

كشف تقرير حديث أن محاولة ولاية نيويورك الأمريكية للتعرف على الإرهابيين الذين يسافرون على الطرق عبر تقنية التعرف على الوجه لا تسير بسلاسة كبيرة حتى الآن، حيث حصلت صحيفة وول ستريت جورنال على رسالة إلكترونية من هيئة نقل متروبوليتان توضح أن اختبار تكنولوجيا 2018 على كوبرى "روبرت كينيدى بريدج" فى مدينة نيويورك لم يفشل فحسب، بل إنه فشل بشكل مذهل - إذ لم يتمكن من اكتشاف وجه واحد "ضمن معايير مقبولة".

ووفقا لما نشره موقع engadget الأمريكى، فقال متحدث باسم هيئة نقل متروبوليتان، إن البرنامج التجريبى سيستمر فى كوبرى "روبرت كينيدى بريدج" وكذلك الجسور والأنفاق الأخرى، لكنه ليس بداية ميمونة.

وقد تكون المشكلة ملازمة للحالة المبكرة للتعرف على الوجه فى هذه السرعات، حيث حقق مختبر Oak Ridge National Laboratory أكثر من 80 % من الدقة فى دراسة رصدت الوجوه من خلال الزجاج الأمامى، لكن ذلك كان بسرعة منخفضة، لذلك فقد لا تكون جاهزة لشخص ما يسقط على الجسر.

فيما يعد التعرف على الوجه مشكلة مثيرة للجدل بالفعل، ناهيك عند استخدامه للتنبيه إلى السيارات، فيما يعتبره البعض انتهاكات للسلطة، فهناك مشاكل فى الدقة فى أفضل الأوقات، كما يواجه أحيانًا مشكلة فى التعرف على الأشخاص والنساء غير البيض، ويفترض أن الجانى لن يرتدى قناعًا.

 



Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment