تحليل مان سيتى ضد توتنهام.. تفوق جوارديولا لم يشفع له بالتأهل.. صور

انتهت أجمل ليالي دوري أبطال أوروبا بفوز مانشستر سيتي على توتنهام بنتيجة 4/3، ولكن تلك النتيجة لم تشفع للستيزنز التأهل لنصف نهائي الأبطال، وشهدت المباراة تحولات تكتيكة كثيرة  من كلا المدربين، وذلك ما سنستعرضه فيما يلي.

مانشستر سيتي

أول أفكار بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، كانت تواجد أكبر عدد من اللاعبين بين خط وسط وخط دفاع توتنهام.

بعدها يتم بناء اللعب بطريقتين إما تجميع اللعب في جهة واحدة ومن ثم إرسال الكرة الطويلة مباشرة للجانب الأخر حيث يتواجد فيه الجناح، أو اختراق جهة واحدة سواء كانت يمنى أو يسري ليتم تمرير الكرة إلى الجناح الأخر.

SaHaqmRv

لاحظ هنا تواجد 4 لاعبين في المساحة بين خط دفاع توتنهام وخط الوسط (التحرك بين الخطوط).

JACC0_8r

تكررت الحالة مجددا ويتواجد عدد كبير من لاعبين مانشستر سيتي بين الخطوط، مع تواجد سترلينج على أقصى الملعب ومتروك من غير مراقبة.

xFqomsbv

حالة أخرى توضح نفس تكتيك جوارديولا مع وجود بيرناردو سيلفا في نفس موقف سترلينج بالحالة السابقة.

 

ثاني أفكار جوارديولا كانت وجود لاعبين على الدائرة لسهولة بناء اللعب من عمق الملعب، قام بذلك الدور جانودجان ودي بروين، وفي حالة غياب دي بروين عن دائرة وسط الملعب، يتواجد الظهير الأيسر ميندي كلاعب خط وسط.

QfwA16-f

 

هنا يتواجد دي بروين وجانودجان على الدائرة من أجل بناء اللعب من الخلف.

 

 

Ioa9Qer6

 

هنا ميندي هو من يهبط على الدائرة، حتى لا يترك جانودجان بمفرده على الدائرة.

 

 

4Ykp2F_z

مرة أخرى ميندي على الدائرة وفي هذه الحالة كان فيرنادينيو نزل لأرضية الميدان مما يعني أن نزول ميندي على الدائرة إحدى تعليمات جوارديولا.

 

 

ثالث الأفكار كانت استغلال أجويرو في فتح المساحات، يذهب أجويرو لعمق الملعب ويسحب معه مدافع من توتنهام وحينها تظهر المساحة الفارغة التي من الممكن أن ينطلق منها كيفين دي بروين.

Ezo-cs6q

لاحظ هنا نزول مدافع توتنهام مع أجويرو وظهور المساحة الفارغة التي من الممكن أن ينطلق منها دي بروين

 

 

AcSiDRSe

هنا تكررت الحالة مرى أخرى، وظهور المساحة الفارغة لدي بروين.

 

توتنهام

 بداية فقرة السبيرز ستكون مع دينامو الفريق الدنماركي إريكسن، حيث كان مسئول عن نقل الكرة من الهجوم للدفاع ومن  ثم التحرك في مساحة جيدة للاستلام وتشكيل خطورة على مرمي السيتيزنز.

 

azIA6AiP

 

لاحظ هنا نزول أريكسن لبناء هجمة توتنهام وسهولة خروج السبيرز بالكرة من الخلف.

 

Fqr0Py8Y

بعدها وفي أقل من 15 ثانية يتواجد أريكسن في مساحة مميزة للغاية يمكن إذا تم تمرير الكرة له أن يشكل خطورة.

 

Saj8e5Nc

شاهد هنا رؤية أريكسن الجيدة وتمرير الكرة الطويلة لسون لكي يتمكن من تهديد مرمى مانشستر سيتي.

cmxgPgFg

لم يكتفي أريسكن من تمرير الكرة فقط لسون بل أنطلق في 10 ثواني خلال مساحة جيدة للغاية لكن سون قرر التسديد.

 

 

تعامل بوتشتينيو في غياب هاري كين

في بعض الأحيان كان يتحول لوكاس مورا لمهاجم صريح، وفي أوقات أخرى كان يتحول سون لمهاجم.

IV3a7q9g

لاحظ هنا تواجد سون كمهاجم صريح مع وجود أريكسن بين الخطوط أيضا.

 

AI8y-5Zr

هنا اختلفت الحالة وتواجد لوكاس مورا كمهاجم وسون كجناح، ووجود أريكسن وديلي ألي كخيار جيد للتمرير.

 

الكرات الطويلة قبل نزول يورنتي كانت تلعب في جهة مانشستر سيتي اليسرى، ولكن عند نزول يورنتي للمعب أصبح محطة جيدة لتوتنهام من أجل بناء اللعب.

في النهاية تفوق جوارديولا على بوتشتينيو من الناحية التكتيكية بشكل تمام، لكن أخطاء دفاعات مانشستر سيتي  وجودة حالة سون الفنية حسمت تأهل توتنهام لنصف نهائي الأبطال.

 



Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment