3 أسباب دفعت الإخوان للتحريف فى الدين الإسلامى.. تعرف عليها

تحريفات كثيرة مارستها جماعة الإخوان الإرهابية على الدين الإسلامى، لمحاولة تبرير أعمال العنف والإرهاب التى مارستها الجماعة منذ تاريخ نشأتها فى عام 1928 وحتى الآن.

وفى هذا السياق، قالت داليا زيادة، مدير المركز المصرى للدراسات الديمقراطية الحرة، إن جماعة الإخوان تكونت فى عصر النهضة الليبرالية فى مصر بعد ثورة ١٩١٩، مستغلة عدم قدرة الفقراء على مواكبة مظاهر التحرر والمدنية التى انتشرت فى العاصمة وبين المثقفين، وروجت لأن مظاهر التحرر هى ضد الدين، وبالتوازى مع ذلك روجت لأن هدف الجماعة هو تحقيق "العدالة والحرية" لهؤلاء الفقراء.

وأضافت مدير المركز المصرى للدراسات الديمقراطية الحرة،  أن أغلب شعارات الإخوان السياسية التى تستهدف جذب القواعد الشعبية كلها تدور حول كلمتى "العدالة والحرية"، ومن هنا اكتسبت الجماعة مؤيدين، وما زالت تلعب هذه اللعبة الحقيرة على مشاعر البسطاء وأحلامهم حتى اليوم.

ولفتت داليا زيادة، إلى أن الدين بالنسبة للإخوان مجرد أداة لتحقيق الهدف السياسى الأعلى بالنسبة لهم، وهو نشر الخلافة كنظام حكم، وبالتالى تربع الجماعة على عرش العالم، وهى أوهام لا أساس لها، ولن تتحقق مهما فعلت الجماعة، وفى سبيل ذلك حرفت الجماعة مفهوم الجهاد فى سبيل الله لتبرر القتل والاغتيالات وإرهاب الآمنين، فتحولت من تنظيم سياسى يتخفى وراء ستار الدين إلى تنظيم إرهابي أفرز لنا عشرات التنظيمات الإرهابية التى تهدد أمن العالم.

واستطردت: فليس سراً أن أسامة بن لادن مؤسس تنظيم القاعدة وأبو بكر البغدادي مؤسس تنظيم داعش بدأ نشاطهما فى سن المراهقة كأعضاء فى جماعة الإخوان.

 

 



Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment