قطاع الأعمال تنظم ورشة عمل لتأهيل الشركات للطروحات الحكومية بالبورصة

نظمت وزارة قطاع الإعمال العام، ورشة عمل لتأهيل الشركات الحكومية لبرامج الطروحات، وافتتح ورشة العمل كل من هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، ومحمد فريد رئيس البورصة المصرية، وشيرين الشرقاوى مساعد وزير المالية، وحضرها ما يزيد على 190 من رؤساء مجالس الإدارات والمديرين الماليين والقانونيين بالشركات القابضة والتابعة الخاضعة لوزارة قطاع الأعمال العام وغيرها من الوزارات.

وفى كلمته الافتتاحية لورشة العمل، تناول الوزير هشام توفيق أهم الأهداف الاستراتيجية لبرنامج الطروحات الحكومية، المتمثلة فى توسيع قاعدة الملكية، وزيادة ممارسات الحوكمة ومشاركة القطاع الخاص فى الإدارة، وتوفير التمويل اللازم لإعادة هيكلة وتطوير الشركات، مع تقديم جزء من العوائد المحققة لدعم الخزانة العامة للدولة، لافتا إلى أن المرحلة الثانية من الطروحات ستشمل قطاعات جديدة غير موجودة بالبورصة المصرية مما يسهم في جذب مزيد من المستثمرين

وشدد على أن الطرح يكون للشركات الرابحة فقط، وأن الإعداد الجيد يمثل أحد الضمانات الهامة لنجاح عملية الطرح إلى جانب أهمية عنصر التوقيت، ويعتمد ذلك على عوامل خارجية يتعلق بعضها الاقتصاد الكلى وبعضها بالأسواق العالمية، وعوامل أخرى داخلية تتعلق باستقرار عمليات الشركة وتوفر حد أدنى من الحوكمة، مؤكدا على أهمية دور مسئول علاقات المستثمرين.

 

وكشف عن البرنامج التدريبي المزمع، تنظيمه بالتعاون مع البورصة المصرية، لتأهيل 10 – 15مسئول علاقات مستثمرين، سيتم تعيينهم في الشركات المدرجة فى برنامج الطروحات الحكومية.

وقد تناولت ورشة العمل عدد من الجوانب المتعلقة بعملية الطرح، بدأت بالنواحي القانونية لكل من مرحلة الإعداد للطرح ومرحلة الطرح، قام بعرضها ممثلي مكتب معتوق بسيونى وحناوى راعى الحدث.

وعرض ممثلى بنك أوف نيويورك، أهمية دور مسئول علاقات المستثمرين، كما تحدث حسين أباظة العضو المنتدب للبنك التجارى الدولى عن أهمية إدارة علاقات المستثمرين فى البنك كأحد أنشط الأسهم المتداولة فى السوق المصرى.

كما عرضت هبة الصيرفى نائب رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية دور مسئول علاقات المستثمرين فى الحفاظ على علاقة تواصل وشفافية بين الشركة والمستثمرين الحاليين والمحتملين فى جانبى الشراء والبيع، وأهمية الافصاحات والشروط المطلوب توافرها فيها، كما تحدث ممثلي البورصة المصرية عن أهم الإجراءات المتخذة من جهة الشركات لتنشيط التداول على أسهمها.

 

7b874fe2-4b34-4318-98e0-5a5e29913149
 

 

29719272-f4a4-4b16-a581-12142d34a52a
 

 

d6a85cfe-4166-4f9d-92b1-b431a532e5a1
 

 



Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment