السجن المشدد 15 سنة لمحاسب وشقيقه بتهمة القتل العمد بالزاوية الحمراء

rss-حوادث
السجن المشدد 15 سنة لمحاسب وشقيقه بتهمة القتل العمد بالزاوية الحمراء
السجن المشدد 15 سنة لمحاسب وشقيقه بتهمة القتل العمد بالزاوية الحمراء

قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقظة بالعباسية، بالسجن المشدد 15 سنه، على محاسب وشقيقه محامى، وذلك بتهمة القتل والشروع فى قتل شقيقان من عائلة آخرى بسبب خلافات الجيرة، وفرض السيطرة وبث الخوف والرعب بين المواطنين بالزاوية الحمراء.

 

كانت نيابة شمال القاهرة، وجهت للمتهمين تهم حيازة أسلحة نارية بدون ترخيص، وإطلاق أعيرة نارية لبث الرعب والخوف بين المواطنين، بقصد بسط وفرض السيطرة والنفوذ، حيث قاما الشقيقان المتهمان وآخرين من أقاربهم وأصدقائهم، بإحضار أسلحة نارية وآخرى بيضاء، وتوجه إلى منزل أسرة المجنى عليهم، على خلفية وجود خلافات بين عائلة المتهمان وعائلة المجنى عليهم، وفور رؤيتهم المجنى عليهم، قاما المتهمان بٱطلاق عدة أعيرة نارية عليهما، بالإضافة إلى اعتدائهم عليهما بالضرب المبرح بمساعدة من معهم، سقط على أثرها أحد المجنى عليهما مفارقا الحياه لإصابته بطلق ناري بمنطقة الصدر، فيما تم نقل شقيقه الآخر إلى المستشفى فى حاله يرثى لها لتلقى العلاج.

 

وكشفت تحقيقات التيابة، أن كلا من " بهاء الدين.م " 36 سنه محاسب، و شقيقه " عماد.م " 39 سنه محامى، قاما بقتل والشروع فى قتل كلا من " عبد الكريم محمد "، و شقيقه " رجب محمد "، وذلك بسبب خلافات الجيرة بالزاوية الحمراء، حيث أحضر المتهمان أسلحة نارية وآخر  بيضاء، وقاموا بإستعراض القوة، بقصد بسط النفوذ والسيطرة على المجنى عليهما وباقى أهالى المنطقة.

 

كما تبين أن المتهمان بمساعدة أخرين، قاموا بالتعدى على المجنى عليهما، محدثين بهم عدة إصابات بالغة، كما منعوا وصول وتدخل بالقوة تدخل الأهالى الإسعاف المجنى عليهما، مما أسفر عن وفاة المجنى عليه الأوا، فيما تمكن الأهالى بعد وصول رجال الشرطة بنقل المجنى عليه الثانى إلى المستشفى وإسعافه.

 

تمكن رجال مباحث قسم شرطة الزاوية الحمراء، من ضبط المتهمان وبحوزتهما الأسلحة المستخدمة فى الواقعة، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتم إحالة المتهمان إلى النيابة العامة، التى أحالتهما إلى محكمة الجنايات عقب انتهاء التحقيق معهما، والتى أصدرت الحكم على المتهمان بالسجن المشدد 15 سنه.



Let's block ads! (Why?)

شاركه علي جوجل بلس
    تعليقات جوجل
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment